ﻟﻢ ﺃﻣﺶِ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺴﺎﻣﻴﺮ ، ثكلى، السيدة شهوة، ثلاث قصائد لصبا قاسم – سوريا

img

صبا قاسم،  شاعرة ومترجمة سورية حاصلة على شهادة جامعية في  الأدب الانكليزي. لها من الإصدارات ديوانان ، الأول سنة 2013 تحت عنوان “يشتد بي الأزرق” و الثاني كان مطلع السنة الحالية بعنوان ” رأسي مقبرة جماعية”.

صبا الشاعرة المبدعة ، صبا صوت سوريا العروبة أرادت أن تشارك قراء موقع أنتلجنسيا ببعض ما يجود به قلمها و تمكينهم من الإطلاع على تجربتها الغنية بالتميز و الإبداع.

مدير التحرير أصلان بن حمودة.

 

 

ﻟﻢ ﺃﻣﺶِ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺴﺎﻣﻴﺮ

ﻟﻢ ﺃﻣﺶِ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺴﺎﻣﻴﺮ،
ﻟﻜﻨﻬﺎ ﺗﺒﻌﺘﻨﻲ.
ﻟﻢ ﺃﺧﺘﺒﺊ ﻭﺭﺍﺀ ﺇﺻﺒﻊ،
ﻟﻜﻦ ﺍﻹﺷﺎﺭﺓ ﺿﻮﺀٌ
ﻭﺍﻟﻀﻮﺀَ ﻋﺎﺑﺚُ .
ﻟﻢ ﺃﺗﺒﺎﺩﻝ ﺍﻟﻈﻞَّ
ﻣﻊ ﻏﻴﺎﺑﻚ،
ﻟﻜﻨﻨﻲ ﻣﺴﻤﺮﺓ
ﻛﺎﻟﺸﺎﻫﺪﺓِ
ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻠﻴﻞ .
ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻣﻴﺖ
ﻭﺍﻟﻈﻼﻡ ﺗﺄﺑﻴﻦ،
ﻭﺍﻟﺮﺍﺣﻞ ﻗﺎﺩﻡٌ،
ﻭﺃﻧﺎ ﻃﻔﻠﺔ ﻟﻢ ﺗﺘﺠﺎﻭﺯ ﺻﺒﺤﻚ

ثكلى

ينتظر الجمهور
من ثكلى البكاء

وهي مشغولة بترتيب خصل يومها
كي لا يتفاجأ ميتها
بحجم الأزرار المتروكة
على فتحة القدر

تقول ..
أريد لهذا الحجر أن ينطق
أي ماء بعد الآن
سيجري في عيونكم!
أي مساء يعد هذا النهار
سينام على حواف قبوركم ..!!
أريد لهذه الوجوه أن تعيد الأقنعة
لا مكان للصمت
على هذا المسرح

دعوني أقول لكم
الشال الذي تصنعه
دماء مئات دود القز
ألن يوخز رقبة ليل
ملفوف حول سهراتكم

ألن تقوم فراشة سكرانة
لتقول
لست سوى شرنقة ..!!

 

السيدة شهوة

قصيدة تلقي شعرها في أمسية جسد
أصابعها دانتيل مفتوح على سفح جبل
والفستان كشكش
صادته صنارة نسيت نفسها في ركبته.

السيدة شهوة
ثوب معلق
وريح
حبسها الغبار
في زجاجه عطر

Facebook Comments

الكاتب أصلان بن حمودة

أصلان بن حمودة

أصلان بن حمودة ، كاتب و صحفي تونسي شاب يكتب قصص الناس و أخبارهم . حاصل على العديد من الجوائز الوطنية في مجالي الشعر و القصة القصيرة .

مواضيع متعلقة

اترك رداً