يا زائر الثلج -منية عبيدي

img

يا زائر الثلج

 منية عبيدي

الإهداء:  لمسة دفء إليكم… يا من تسكنون الثلج في ركن منسي… من بلد دافئ

 

يا زائر الثلج

قنديل الثلج ذاكرة للارتفاع

بياض… تراتيل للموت

ورماد الغصن مازال دافئا

في ركن الروح…

****

يا زائر الثلج

الجرح تيبّس على دمه

والغصن مازال يافعا

والنسغ …يموت

يذوب الحرف على فمه

ورحيق الصوت

حين يأتي من تحت اشلاء الصوف

يرتعش البوح والكاميرا

فوق طين المسافة

من مصاببح الشوارع الفارهة

الى قنديل الثلج

في أعلى القلب…في أسفل الخوف

****

يا زائر الثلج

هات غصنا في يدك

وأنت تصعد احزاننا

كي اتنشق دخان أشجارنا

فالصنوبر يمد الدفء الوانا…

للبياض…في قلبي

طعم حلوى الجنائز

هات …الرماد …

حناء لاقدامنا …عارية

في اتلامها قناديل الثلج

ظلمة من بياض صاخبة

****

خذني في اطار صورتك أيها الزائر…

حتى يراني الضياء

حتى ترى عاليات النوافذ

ان الثلوج …تطمس ارجوحة

من حبال كانت لنا…

كانت تشد احلامنا للربيع

للمسافة الى السفح

للماذن وقت الغروب

****

خذ في الإطار…

حذائي عفوا نصف حذاىي

لأن نصفه الآخر هِبة للبياض

ونصف قميصي

وشاح لامي

كي تُشعل قناديل ثلج

على كتفيّ…

في يديّ يا سيدي

قلبى وقطعة ثلج

****

هل سيكون القلب والثلج في الصورة

لو تضعها يا زائر الثلج

فوق مدفاة دارك

لن يسيل الثلج

ولن يقع جزء حذائي

من سفح الجدار

فقط… سيضيء قنديل الثلج

بعض شال أمي

سينزرع في دمي لون الجلنار

****

يا زائر الثلج …

هل تتسع الصورة لانحناء ظهر أبي

لاهتراء صدر أخي

لامتلاء الخيال باحلامنا المتعبة

لركني الصغير …

فيه كتابي والمحفظة

وورد من اعالي الجبال

له عطر امي ولون دمي

ووهج قنديل الثلج بكفي…

وحلمي ذاكرة للارتفاع

ونحن يا زائر الثلج

موطن للعري والانتجاع

****

عذرا يا زائر الثلج…

ستتسخ الصورة باشجاني

اخرجني…

أخرج نصف حذائي

وشال أمي الممزق…

وانحناء أبي وحزن خلاني

وباهي الرفاق باللهو بالثلج ..

بقنديل احزاني

أحلامنا لن يحتويها اطار

ولا العدسة في يديك

تضيء الأعالي

ولا فسحة في الجدار

أحلامنا لا تقبل بغير الحياة….

بغير  الانتصار

يا سيد الثلج…

يا صاحب المعطف والإزار

 

 

 

 

Facebook Comments

الكاتب جمال قصودة

جمال قصودة

شاعر تونسي ، أصدر كتاب " الغربة و الحنين للوطن في شعر سعدي يوسف " دار القلم ،تونس 2015، مدير الموقع و رئيس جمعيّة أنتلجنسيا للتنمية الثقافية و الاعلام ( مقرّها ميدون جربة ،تونس )

مواضيع متعلقة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.