وجهُ الحقيقةِ ، أمال هدازي – المغرب

img

أمال هدازي شاعرة مغربية عانقت الحرف حبّا صادقا لا تكلّفًا ، كاتبة مُجازةٌ في الأدب الفرنسي و السينما . نقشت خمس دواوين شعرية باللغتين الفرنسية و العربية “فصول من عشق” ، “هديل الغمام” ، “همس الخطيئة” ، “حرف و نصف معنى” إضافة إلى ديوان باللغة الفرنسية “Les ombres des lumières” ناشطة بمجال المسرح و السينما .
حاصلة على عدة جوائز تقديرية من عدة جمعيات فرنسية و اليونيسف عن مجمل قصائدها التي تدعو فيها إلى السلام و الحبّ.
أمال شرفت اليوم موقع أنتلجنسيا للثقافة و الفكر الحرّ بنشر إحدى قصائدها .

  • مدير التحرير أصلان بن حمودة

 

أمي نبهتني أن الحياة
نسجت وعودها فوق جناح بعوضة
لم أتذكر ذلك إلا بعد حين
لما خذلني الاصدقاء وت وعد الموت
كتيبة من الأحباء
كل شيء أسود يا أمي
وجه الحقيقة
تركوه مشوها على قارعة الطريق
أحياء دمشق لم تعد تلسع أنفاسك برائحة الياسمين
وبغداد ترملت على أبواب متاحفها
الشعراء ماتوا حسرة أمي
ولازلت أحلم برغيفك الأبيض كل مساء
أتذكرين متى غفوت آخر مرة؟
كان ذلك على عتبة الجبل
حيث صنعاء توعدتني بالحنين
نسجت الذكريات من حرير الوقت
ودمع حبيبتي.
لم أواسيها كما ينبغي
لم أمسح خدها كما يفعل كل محب
تركتها تمطر في شوارعي الضيقة
حيث الرحابة أوسع من سماء
إييييه يازمن، ماذا فعلنا لك
حتى تيتمنا في أحياء الرباط وشوارع باريس
الحنين منحوت في القلب المقدس
أتذكرين حبيبتي ؟
أن اللحظة هي أجمل فعل
و أن الآتي ما نعيشه تحت سدرة الحب…
آه من دمع لم تذرفه شفتاك
و أنا على عتبة القول
أصدُّني كي لا أقول لكِ أحبك
لم أرى
حزنك وأنت تودعينني كغريب ببسمة باهتة
ذهبت يائسا كمن أضاع نفسه في مقتبل الكون
و تركتك تنسين حتى اسمي
هكذا عاقبتني على برودتي آخر مرة
كنت سيئًا من فرط الحب
و كنت سيدة من فرط الوجع
التقيتك بعد سنوات ضوئية
كنت مقمرة كقلبي المتوهج
عندما سمعت صوتك أول مرة
لم أعطك إسما
تركت القدر
يكتب لنا اللقاء
كان ذلك اليوم
و أنا أتطلع بصورك
وجنوني الذي لم يفتر بعد….

Facebook Comments

الكاتب أصلان بن حمودة

أصلان بن حمودة

أصلان بن حمودة ، كاتب و صحفي تونسي شاب يكتب قصص الناس و أخبارهم . حاصل على العديد من الجوائز الوطنية في مجالي الشعر و القصة القصيرة .

مواضيع متعلقة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: