موت معتّق-الشاعر  خليل بن حريز

img
موت معتّق-الشاعر  خليل بن حريز
 
يا موت
هل تهدي
دقائق وحيكٙ
المطليّ
من عبقِ
الرّمادْ …
طفلٌ يبايعُ
روحهُ
قربا لنٙا ..
طيرُ شريدُ
يسردُ
الغيمٙ المعلّقٙ
ركعةً
للباحثين
عن العزارى
بالمدى
جسدٌ تلاه
الخمر ُ
من جلساتنا
 
*
يا تاجرٙ الأرواحِ
بي …
كم أنتٙ حيُّ
ترتوي
صوتي ندًا …
متشرّدًا
بعد البزوغ …
فراشةٌ
عضّتْ
عيونٙ الحلمِ
إذ يبكي
الغيابٙ
مخاوفًا
للشمس
بعدٙ صلاتها ..
*
يا صمتُ قلْ
كم سعرُ
نبضي
و الشّظايا
بالحروفِ
يبعثِرونٙ
دمٙ الظّلالِ
بشهوةٍ
ترمي
رحيقا بالنّهود
فتزهر القبلات
سمفونية …
للنّوتةِ الحُبلى
صغيرُ أخرسٌ
فينا
ينغنغُ
همسة الرّعدِ
حين يضمّني
*
ظلّ يحادثني
وراء منامة
إنّي اكتفيتُ
من الشّذى
أمشي بصوتي
حافيا
دون العبور
من الهوى
تلك المتاهة
غفوة
الموتى
إذا سكروا
قصائد
غيبنا …
وطن
لطيفٍ يعزف
الريح المقيمة
بالسّطورْ ..
 
Facebook Comments

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

تعليق واحد على “موت معتّق-الشاعر  خليل بن حريز”

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.