من كتاب التساؤلات لــ بابلو نيرودا

img
Share Button

ترجمة :رنا خالد 

ألّف بابلو نيرودا ، الشاعر التشيلي الأصل ، المتحصل على جائزة نوبل للآداب (1971) كتابًا يحمل عنوان (كتاب التساؤلات The book of questions) ؛ نُشِر بعد وفاته بعد أن تمّ نقله إلى الإنجليزية عام 1991 . يضم الكتاب قصائد قصيرة تشكلت على هيئة تساؤلات وُصِفَت باللاعقلانية، وقد بلغ عددها 316 سؤالاً بلا إجابة ، تقود القارئ بشكلٍ أو بآخر إلى ميادين الحدس والخيال. في هذا الإطار وُصِف نيرودا مِن قِبل مترجم الكتاب William O’Daly بأنه فنانٌ معقدٌ دمج الظلامَ مع الضوء ، واستجاب لمجموعةٍ كبيرة من التجارب المتاحة للإنسان.

وقد اخترتُ عشوائيًا مجموعةً مما احتوى الكتاب وترجَمْتُها كما يلي:

بأي لغة يسقط المطر على المُدن المُعذَّبة؟

أين ينتهي قوسُ قزح ،
في روحك أَمْ في الأفق؟

لماذا تغتم الأرض
عندما تهل أزهارُ البنفسج؟

لماذا تحلّق قبعةُ الليل وهى مليئةٌ بالثقوب؟

ما الذي يزعج البراكين
التى تبصق النار والبرد والغضب؟

هل صحيح أن رغباتنا
يجب أن تُروى بالندى؟

أين هي كُل تلك الأسماء
الحلوة ككعكِ الأمس؟

لماذا يكتبون بحبرٍ غير مرئي
في العصور ِالمُكفهرة؟

هل قاموا بِعدِّ الذَّهَب
في حقولِ الذُرة؟

هل صحيحٌ أن نسرًا أمريكيًا أسودًا
يطير ليلاً فوق بلادي؟

لماذا لا يدربون طائرات الهليكوبتر
على امتصاصِ العسل من أشعةِ الشمس؟

كيف نشكر الغيوم
على جُودِها العابر؟

أخبرني، هل الوردةُ عارية
أم أن ذلك هو ثوبها الوحيد؟

لربما ماتت خجلاً
تلك القطارات التي أضاعت طريقها؟

كم عمر نوفمبر على أي حال؟

و لِمَن يبتسم الأرز
بهذا العدد اللانهائي من الأسنانِ البيضاء؟

لماذا تدفن الأشجارُ
بهاءَ جذورها؟

من أين تأتي السحابةُ الرعدية
بأكياسها السوداء من الدموع؟

هل لاحظتَ أن ذلك الخريف
يشبه بقرةً صفراء؟

ماذا يسمون الزهرةَ
التي تحلق من طيرٍ إلى طير؟

ولماذا قرر الجبنُ
أداء أعمال بطولية في فرنسا؟

من ذَا الذي يسمع بندم
سيارة اللصوص؟

ماذا سيقولون عن شِعْرِي
الذي لم يلمس دمي؟

هل يكد الملحُ والسكر
لبناءِ برجٍ أبيض؟

الذي ينتظر دائماً،
هل يتألم أكثر مِن الذي لم ينتظر أحدًا؟

إذا كانت جميع الأنهار عذبة،
من أين يجني البحرُ الملوحة؟

هل هناك نجمٌ مفتوحٌ على مصراعيه
أكثر من كلمة “الخشخاش”؟

ألا تنسكب الدموعُ
في بحيراتٍ صغيرة؟

أم هي أنهارٌ غير مرئية
تجري نحو الحزن؟

أين يمكن أن يعيش رجلٌ أعمى،
يقتفي النحلُ أثره؟

إذا نفد اللونُ الأصفر
فبماذا سنصنع الخبز؟

هل يتحدث الدخانُ مع السحب؟

لماذا تنتحر أوراقُ الشجر عندما تبدأ بالإصفرار؟

لماذا يعلّم الأستاذُ
جغرافية الموت؟

لماذا لم يكن كريستوفر كولومبوس
قادرًا على اكتشاف اسبانيا؟

أين يقع قلبُ البحر؟
لماذا لا تذهب الأمواجُ إلى هناك؟

ماذا تعلمت الشجرة من الأرض
لتتمكن مِن مخاطبة السماء؟

علي أي شيءٍ يضحك البطيخ
عندما يُقْتَل؟

وكيف لاحقًا أصبح الوحشُ الخريفي
هيكلاً عظميًا مظلمًا؟

مَن الذي يغني في عمقِ الماء،
في البحيرة المهجورة؟

بين شجرة التنوب والخشخاش
مَن تعشق الأرضُ أكثر؟

مع أي نجومٍ تواصل التحدث ،
الأنهارُ التي لا تصل أبدًا إلى البحر؟

هل هناك شيء في العالَم أكثر حزنًا
من قطارٍ يقف تحت المطر؟

Facebook Comments
Share Button

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً