منصف الهوايدي شوق ابدي الى الحركة وشغف لا متناه بالتحرر- صامد حصيري

img

منصف الهوايدي شوق ابدي الى الحركة وشغف لا متناه بالتحرر- صامد حصيري

منصف الكادح المناضل هو تعبير مكثف عن وحدة النظرية الثورية والممارسة العملية المحايثة لحياة الكادحين .حين تلتقيه في شوارع طبرقة وتجلس معه وترافقه تفكيرا وحوارا لا تسمع سوى التمسك بتحويل النظرية الى عمل من اجل تحرر الشعب الكادح ولا ترى في وجهه سوى الاصرار على النصر وهزم الجلاد .تنظر الى يديه فتراها تشققت من الكدح .ترافقه مشيا على جانب البحر فيكتب الموج غضبا على جبينه “انت غضب نير فتوغل اكثر في هذه الارض وارحل بسفينتك الى اقاصي الارض فانت حر وحر وحر”.يحدثك عن الادب ويصطحبك بشوق دائم الى عوالم حنا مينا وجبرا ،يحكي لك عن شغفه كطفل بمشروع روايته ثم يعود مسرعا الى النظر الى الكادحين المارين بسرعة يحيونه بحرارة وكانه يخاف مفارقتهم…حين مررت صحبته مرة في الشارع هناك في طبرقة كان جمع من الفلاحات من منطقة الحوامد يبعن التوت البري وبعض الخضراوات حتى يستطعن اعالة ابنهائهن ،اقترب منهن فتجمعت النسوة حوله يحتضننه ويطلبن منه ان يشرب الشاي الاحمر مجانا …التفتت الي احداهن وقالت لي بلكنتها “الجبالية “:منصف ولدنا وهو الي عاوننا على ظلم الكلاب(تقصد البوليسية)باش ننصبو هنا”…منصف صديق الفلاحين الفقراء اشارة على ان النصر قادم وان الشعب يقاوم وسيقاوم وان الكادحين ستمتد اياديهم الى سيف الجلاد ولن تقطع وان اعينهم ستبقى شغوفة بالنظر الى سماء الحرية .منصف الهوايدي شوق ابدي الى الحركة وشغف لا متناه بالتحرر

Facebook Comments

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.