ملتقى عليسة الدولي للمبدعات :الإبهار في التنظيم و الإدهاش من خلال الأسماء المشاركة

img

أنتلجنسيا

            بعد النّجاح الباهر للدورة الأولى التأسيسيّة من ملتقى عليسة الدولي للمبدعات المنعقدة من 04 إلى 08 أفريل 2018  ، كان على الدورات اللاحقة ان تكون في حجم  تلك الانطلاقة المدهشة و للتذكير فتلك الدورة  قد ركّزتها جمعيّة  تونس للإبداع والسياحة الثقافية وفقا للمقاربة التشاركيّة منفتحة في التنظيم على المؤسسات الثقافيّة وهي بيت الشعر التونسيّ و دار الثقافة ابن رشيق :الاوّل كشريك فاعل في التنظيم و الثاني كشريك محتضن للملتقى ، و لان الانطلاقة كانت مبهرة -كما ذكرنا سابقا- يفترض علينا هذا القول ان نبيّن مكامن الابهار كي لا يسقط مقالنا هذا في الاخوانيات :

  • مكامن الابهار في الدورة الاولى من ملتقى عليسة الدولي للمبدعات:

            ان الدورة الاولى التأمت  تحت شعار ” تونس عاصمة المبدعات ” و تناولت  موضوع ” المرأة المبدعة و معوقات التحرّر ” كمحور للدورة في جانب الندوات العلمية المنعقدة ولقد نجحت هيئة التنظيم في جعل تونس حقّا عاصمة للابداع النسويّ من خلال مشاركة كوكبة من ألمع المبدعات  القادمات من  الاقطار التالية :  تونس ،ليبيا ،الجزائر ، المغرب ،فلسطين ، سوريا ، لبنان ، الاردن ، العراق ،مصر ،الامارات ، السعودية ، السودان ،موريطانيا ،تركيا ، هذا النجاح في الوفاء لشعار الدورة رافقه نجاح ثانٍ على مستوى قيمة الندوات العلميّة التي انكبت على طرح محور الدورة المتعلّق بالمرأة المبدعة ومعوقات تحرّرها فلم يكن المحور مجرّد عنوان فضفاض بل كان مبحثا علميّا من خلال الورقات التالية :الإبداع في صيغة المؤنث” و”الصورة السلبية للمرأة المبدعة في قطاع إعلامي مؤنث” و “المرأة المبدعة والمسألة الدينية” و”الشأن الديني في الرواية النسائية” ، هذا على مستوى الشعار و المحور و الدول المشاركة و في مقابل كلّ ذلك ثمّة نجاحات اخرى توجّب التذكير بها وأهمّها الجانب التنظيمي المحكم لحفل الافتتاح و الأمسيات و الورشات و الاهم من كلّ ذلك مكمن الابهار الحقيقي هو الاسماء الابداعيّة الوازنة وطنيّا ،عربيّا و دوليّا التي نجح الملتقى في استقطابها فيكفي ان نذكّر بمشاركة  أمال القرامي ،حياة الرايس ،ماجدة داغر ، جاهدة وهبة ،ساناز داودزاده فر،انتصار سليمان و القائمة طويلة لا يسعها المقام .

  • الثابت و المتحول في ملتقى عليسة الدولي للمبدعات :

ان الثّابت في ملتقى عليسة  الدولي  للمبدعات في الدورة الحاليّة -الثانية- المزمع تنفذيها من 16 الى 20 أفريل 2019 هو الالتزام بالمقاربة التشاركيّة في التنفيذ من خلال اصرار جمعيّة تونس للإبداع والسياحة الثقافية و رئيسها الشّاعر عادل الجريدي على نفس الشركاء تقريبا وهما دار الثقافة ابن الرشيق وبيت الشّعر التونسي مع الانفتاح على هياكل اخرى منها : اتحاد الكتاب التونسيين ،بيت الشّعر القيرواني ،معهد تونس للترجمة و المؤسسة التونسية لحقوق التاليف و الحقوق المجاورة و المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بتونس ووزارة الثقافة ، و لئن كان الثابت في اختيار دار الثقافة ابن رشيق كمحتضن رئيسي للتظاهرة و لكنّ المتحوّل بهذا الباب هو ان  الملتقى لن يقتصر على العاصمة تونس فقط بل سيتجوّل في ربوع منوبة ،زغوان والقيروان،

ثابت آخر في ملتقى عليسة الدولي للمبدعات متعلّق بعلو كعب الضيفات المبدعات من تونس و من كامل المعمورة و لكن هذا الثابت على ثباته في مستوى قيمة الابداعيّة لكنّه متحوّل و متنوّع حين يطال كوكبة من المبدعات التونسيات (فاطمة بن فضيلة ، فاطمة بن محمود ،  الدكتورة حياة حمدي ، سلوى السعداوي ، جميلة الماجري ،حياة الرايس ،أمامة الزاير ،آمال مختار) و ثلّة من ألمع المبدعات العربيات و الدوليات منهنّ : المبدعة فاطمة ناعوت – مصر- ، المبدعة  بروين حبيب -البحرين -، الشاعرة حنين الصايغ – لبنان – ، الشاعرة فاطمة نزال – فلسطين ، الدكتورة فاطمة الدكتورة لويزة بولبرس – المغرب – ،الشاعرة rejoice stanslaws – جمهورية جنوب السودان – الدكتورة الشاعرة هلال كرهان – تركيا -الشاعرة فاطمة الزهراء بنيس – المغرب – ،الشاعرة و المترجمة dimana lvanova – من رومانيا -،المخرجة الكندية تغريد سعادة ،الشاعرة الجزائرية فريدة بوقنة، الدكتورة فاطمة العلي – الكويت- ، المناضلة فيوليت داغر -لبنان – وغيرهنّ من المبدعات  لتكون الدول المشاركة كالتالي : تونس ، الجزائر والمغرب وليبيا ومصر ولبنان وفلسطين والأردن وتركيا وفرنسا وبلغاريا وسلوفاكيا وكندا والبحرين والكويت.

ان الجدّة في دورة الثانية من ملتقى عليسة الدولي للمبدعات لم تقتصر على الجوانب التنظيمية أو أسماء الضيفات فقط بل تجاوزتها من خلال اطلاق مسابقة عليسة للابداع الأدبي وهي مسابقة وطنية  تنفذ بالشراكة مع دار عليسة للنشر والتوزيع  و تتمثّل في  بعث ثلاث جوائز أدبية:

  • جائزة الديوان الشعريّ
  • جائزة المجموعة القصصية
  • جائزة الرواية

مع الالتزام بنشر الأعمال الثلاثة الفائزة و تمكين الفائزات من مائتي نسخة  تتسلّمنها في حفل افتتاح الملتقى.

 

ج، ق

Facebook Comments

الكاتب جمال قصودة

جمال قصودة

شاعر تونسي ، أصدر كتاب " الغربة و الحنين للوطن في شعر سعدي يوسف " دار القلم ،تونس 2015، مدير الموقع و رئيس جمعيّة أنتلجنسيا للتنمية الثقافية و الاعلام ( مقرّها ميدون جربة ،تونس )

مواضيع متعلقة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: