مجلّة أنتلجنسيا في عيون القرّاء : رصد للتفاعل

img

مجلّة أنتلجنسيا في عيون القرّاء : رصد للتفاعل

خالد الهداجي ( شاعر تونسي )

الحلم مثل الورد يكبر .. تحية للصديق و الشاعر جمال قصودة على هذا الانجاز على امل و حلم أن تتحول انتلجنسيا الى مجلة ورقية في يوم ما

 

 

المنصف الهويدي ” غيفاروس “( فاعل عضويّ، تونس ) 

 

لن أقول “مبروك “..فالحلق يغص حين نذكر مبروك السلطاني كيف ذبح كما ذبحت أحلامنا ذات شتاء وذات مسار …
لي مع هذه المجلة نص يتيم ‘زعتر على قارعة الطريق ‘لكن ما جمعني بالشاعر جمال قصودة هو ذاته ما ألف لعلاقتي بالشاعر عبد الفتاح بن حمودة وهو ذاته حجر الزاوية لصداقتي الصدوقة مع الجميل خالد الهداجي …عشق الكلمة الحرة ،العارية كما الحقيقة تماما ..الكلمة التي تتجاوز غرابيل التنميق والتكلف وتركل كل تصنع وترفض الشقشقة الفضفاضة .
حين التقيت جمال قصودة آخر مرة ..التقيته مع خالد الهداجي ..كنت أتوسطهما وكأنهما جناحي الذي به أطير ..وكيف لا أيها القارئ ..وهل ثمت أبهى وأسمى من مجالسة الشعراء ؟لم يكن حينها الحديث عن الشعر متاحا فقد رحنا نتحسس الطفولة كي نريح الذاكرة المتعبة بطعنات الخيانة نضحك ونبتسم كصبية لا يفهمون حديث كبار الدار ..الى أن حل بيننا طائر الشمعدان ..ايكاروس الجميل يحمل تحت ابطه مولوده الجديد ..ديوانه الشعري ‘ممسكا بريشة عصفور ‘…كنت أنا حينها أضبط أنفاسي فقد كان لجمال اللحظة ما يجعلني أرتبك …كان حينها جمال قصودة يمسح على رواياته التي اشتراها لتوه …رواية للفسطيني اميل حبيبي وواحدة لعراب الرواية الشيلي ..انطونيو سكاراميتا …كانت مجالسة ولحظات جميلة …بطعم الشاي الدافئ ..بخفة عصافير جبلنا ..بجمال ابتسامة حبيبتي ..برائحة الفول المشوي ..بحلاوة التوت البري …
هذه المجلة ،سيكون لها شأنا ولا ريب ..لأنها عنوان صدق وحب ..هذه المجلة وحين كنت معتقلا بدولة الجلادين ..جندت بها أقلام الأحرار لتزيل شوك التين من على جلودنا جميعا ..هذه المجلة التي كتبت على صفحاتها نصا يتيما ..عنونته -زعتر على قارعة الطريق -ستكون طريقنا جميعا لنكتب كي لا يظل الزعتر مرميا ،مهملا ..
أحبكم ؛

ايناس مانسي ( كاتبة تونسية )

أجمل ما علّمونا إيّاه أطفالا ، ألاّ نقول أنّ تونس بلد فقير ! بل القول أنّ تونس بلد رأس ماله ثقافة شعب .
هذه التفاصيل الصغيرة ، هذه النصوص ، هذا الاجتهاد ، هذه المحاولات ، ليست «عبثيّة» شعب ، إنّها طموحه …
العدد التجريبي الأوّل من مجلّة أنتلجنسيا أحمّله الآن ، مُثارةً بالرّائع “آلبير كامو”

 

شاهين السافي ” ابو جولان” ( شاعر تونسي )

 

حلم جميل نثره الصديق الشاعر جمال قصودة ذات يوم في الأرض بذرا طيّبا فاستحال نبتا طيبا وأنتج ثمرا طيبا..
العدد التجريبي لمجلة انتلجنسيا يصدر متحديا كل المعيقات والصعوبات بإمكانيات بسيطة وبعزيمة قوية وشجاعة في زمن يحكمه المال والأعمال..
نبارك لأنفسنا هذا الإصدار ونحيي صديقنا الشاعر المغوار..

صلاح بن عيّاد ( شاعر و مترجم تونسي )

 

عدد أول تجريبي ممتع بحجم أعداد كثيرة من تلك المجلات التي يقف وراءها جيش من الرداءة كل التشجيع يا صاحبي الشاعر

 

 

خالد كرونة ( كاتب و اعلامي تونسي )

مولود فتيّ يستحق التنويه .. فتنة النص من فطنة المتلقّي

 

 

 

بوراوي الفالحي ( شاعر تونسيّ)

 

شعاع ضوء وسط كل هذا الغبار
مجلة انتلجنسيا الالكترونية العدد الأول
شكرا صديقي الجنوبي جمال قصودة على كل ذلك الجهد

 

نسرين المكي ( كاتبة تونسية )

العدد التجريبي الأول من مجلة أنتلجنسيا
مادة جيدة في انتظاركم نقدا ورواية وشعرا
كل التوفيق للصديق الشاعر جمال قصودة ولكافة أعضاء إدارة المجلة

 

نبيهة علاية ( شاعرة تونسية )

كل التشجيع صديقي جمال قصودة.نحتاج لهذه الخطوة التي كانت فكرة منيرة جمعت الفكر و التميز و الكلمة الحرة ..اليوم يكبر هذا المشروع ومازلنا ننتظر من انتلجنسيا حلما أكبرا.

 

 

زكيّة بن خذير ( كاتبة تونسية )

احترم الاشخاص الذين يؤمنون باحلامهم الى الرمق الاخير ، صديقي جمال قصودة كل الفخر و بالتوفيق
العدد الاول من مجلة انتلجنسيا

 

 

ملاحظة : لم نرصد التفاعل الحاصل على صفحة مدير الموقع و المجلّة بل ما ورد على صفحات الكتّاب الذين شاركونا نشر المجلّة مشفوعة بتعاليق نوردها بكل حبّ و تجرّد  و نشكرهم جزيل الشكر

Facebook Comments

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.