ما بعثر القلق  في صحوه- الأديبة مسعودة بوبكر

img

 

ما بعثر القلق  في صحوه

  شعر :مسعودة بوبكر

 

 

الربيع الذي عرك أغانينا

في جفنة عملاقة

بمحلول أحلامنا

يمازج الدمع والشهقة  والصراخ

دون حسبان

تسلل من زمن النشوة

أتراه قد نسي أن ينضج فاكهة الانتظار؟

 

***

البلاد التي ورثتني

أسكنتني مهجتها

تركت حلمي الكبير خارج بوّابتها

هل أبكي عجزها أن تحتويه.

أم ندمي

إذ غذّيت حلما رفيها

أم نقمة

عمّن صنع ببوّابتها … بابا صغيرا

***

الشموع التي خيّبت ليل العبور

خوادع…وهنت ذبالتها

فما أنجزت جذوتها ما وعدت

ليل السرار

أوقدوا  في مراقص عتمتها أنامل  تاه عنها الوتر

فألهبت  اللحن بين السلامى.

 

***

 

الفراخ التي كسرت قشر الفرح

قصيمة الأجنحة ..

اكتفت بالصّفير

طافت الريح  بأعشاشها

فامتذق بذاكرة الطّير

عذب الغريد

رنيم أغنية

اهتلمتها طبول القيامة

سفت الرّيح عناقيد أحلامها

فأولمت لأعراسها  الغرابين …

***

 

 

العيون التي أدمنت كحل الغفوات

أعلنت فك الحصار

قارعت العتمة بالسهر

نسجت من بروق الرّوح

لأسارى اللج  مناراتها..

وللسّراة

***

الدروب التي هجر النّمل مساماتها

وغادرتها الجياد الأصيلة

نطّ فيها  الجراد…. والصراصير

راقص فيها النعام الطواويس

 

***

 

الاسماء التي انفرط عقد ألقابها

اشترت من مطهر الاسماء كنية

غلّفت أحرفها بماء الذّهب

نقطتها باللؤلؤ والمرجان

رصّفتها على واجهة الوقت

ترجمتها إلى كل اللغات وعلّقت في أعناقها النواقيس

قبل أن تصلب على شاهد من رخام

***

جاء الأسخريوطي

دامي  القدمين…

مهرولا في درب الآلام

بين صفوف المريدين

باحثا عن صليبه

سائلا  العابرين والحجارة

عن موعد العشاء الأخير

على السراط المستقيم

كان إبليس يلوح ليهوذا بمخطط خيانة جديدة

 

***

 

اللغات التي نخزت السمع بعجتمها

أسقطت أحرفها

والكلمات التي أغواها الطنين

أخرست نواقيسها

حين ارتعشت الشفتان

وانتقشت دمعة من ينابيع اليتم

على خدّ صبيّ.

 

شعر مسعودة بوبكر

 

 

Facebook Comments

الكاتب جمال قصودة

جمال قصودة

شاعر تونسي ، أصدر كتاب " الغربة و الحنين للوطن في شعر سعدي يوسف " دار القلم ،تونس 2015، مدير الموقع و رئيس جمعيّة أنتلجنسيا للتنمية الثقافية و الاعلام ( مقرّها ميدون جربة ،تونس )

مواضيع متعلقة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: