ماذا يحدث في وزارة الشؤون الثقافيّة ؟

img
ماذا يحدث في وزارة الشؤون الثقافيّة ؟
رسالة مضمونة الوصول إلى السيد وزير الشؤون الثقافية بدولة تونس.
 
الذين يؤمنون بالدّولة المدنية، ولا يفعّلون إيمانهم” هذا على أرض الواقع، وفي وزاراتهم، فإنهم يسارعون بذلك إلى احراق أنفسهم بأنفسهم، لأنهم ينظرون إلى البعيد دون الانتباه إلى حدود خطواتهم، فتراهُم يعبثون ويغرقون في الفساد، الفساد بدءًا من المحسوبيّة، فتح أبواب الوزارة للأصدقاء والأهالي والأقربون، رمي كل قوانين الإلحاق عرض الحائط، والانغماس في الالحاق بطريقة تذكّرنا بالمجاعات و التلهّف، ونقصد بالتلهّف هنا كل ما تعنيه القواميس من حضور العاطفي مقابل غياب للعقل والمنطق بالمعنى الفلسفي.
ما يلاحظه الجميع في وزارة الشؤون الثقافية منذ آخر تسمية لها بوزارة الثقافة، أنها تحوّلت من مرفق عمومي إلى مرفق شخصي، يدخله المداحون وأصحاب الألسن الملتوية، ويدخله كذلك من لا حقّ لهم في إدارة وزارة الشؤون الثقافية.
إننا نلاحظ العديد من الاخلالات والتجاوزات، ولم يعد لنا ما نخسره في هذه الوزارة، منذ أن تم الالتفاف على كل اتفاقيات القطاع الثقافي ولم يتم تفعيلها، وقد يعتقد السيد الوزير أننا ممن تخدّرهم الوعود الزائفة و”غزل الكلام”، ومحاولاته الدائمة في التأجيل وأخذ مهلة، وهي لم تكن مهلٌ من أجل تفعيل الاتفاقيات، وإنما هي في الحقيقة مُهل لسيادته حتى يرتّب رقعة الشطرنج كما يجب، اغتناما للحظة الوزارية وتحسّبا من المستقبل، وهذا وحده ما يعرفه ويتحدّثه القاصي والدّاني، ولو يحاول السيد الوزير الانصات جيّدا وبعقلٍ ذكي، لكان تفطّن لما يعرفه الجميع عن وزارته التي تقيم على الخوف.
إننا ضديدُ الخوف، حقنة بينيسيلين ثقافية حقيقية، همّنا الوحيد ما ابتلانا به الله عز وجل من غيرة على القطاع الثقافي، وتوجّعا على ما يتعرض له الزملاء في القطاع الثقافي من تمييز مسيء، مقارنة بكل الوزارات الأخرى.
السيد وزير الثقافة إذا كان الخوف ما يبني طموحاتك، فإن الخوف ما سيهدمها.
تذكر جيّدا نصيحتي هذه، إن أبناء القطاع الثقافي هم الورثة الشرعيون لهذه الوزارة.
نطلب منكم التحرك وتفعيل الاتفاقيات السابقة، وإعادة الاعتبار لأبناء القطاع.
كما أننا نطلب من كل أحرار القطاع وخاصة النقابات الأساسية الاستعداد للتحرك والاحتجاج في القريب، وسوف نُعلي من سقف مطالبنا حتى تبقى الوزارة في خدمة أبنائها ولأبنائها.
وسوف تكون انتفاضة ثقافية حقيقية تزلزل تاريخ وزارة الثقافة منذ الاستقلال حتى اليوم.
———-
سامي الذيبي
كاتب عام النقابة الأساسية لمؤسسات العمل الثقافي ببن عروس
Facebook Comments

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.