ليلة مؤرقة – أوكتافيو باث

img
ليلة مؤرقة
شعر:أوكتافيو باث

ترجمة: قاسم طلاع
*

في الساعة العاشرة مساء في المقهى الانكليزي
لم يكن غيرنا نخن الثلاث
هناك
في الخارج تسمع خطوات الخريف الرطبة
خطوات عملاق أعمى
خطوات غابة متجهة صوب المدينة
قادمة من الضباب
بآلاف من الأذرع وآلاف من الأرجل
وجه من بخار إنسان دون وجه
الخريف يزحف إلى قلب باريس
بخطوات أعمى واثقة
شيء ما في حركة يقترب إلينا
قال واحد منا
الناس يسيرون في الشارع الكبير
بعضهم ينتزعون وجوههم خفية
صخور منها ينساب الزمن
بيوت مترامية الأطراف عظام في غرف
صلدة
آه عظام لا زالت تعاني من الحمى
عاهرة جميلة مثل البابا
تعبر الشارع
تختفي
في جدار له لون الخضرة
يعاد غلقه من جديد
كل الأشياء أبوابا
يكفي ضغطا بسيطا للأفكار
وتكون الحياة أمامك
شيء ما في حركة يقترب إلينا
قال واحد منا
تمر الدقائق
قرأت الإشارات على جبين هذه اللحظة
الأحياء على قيد الحياة
يسيرون يطيرون يسقطون يتحطمون
الأموات أحياء
تطاردهم الرياح هنا وهناك تفرقهم
عناقيد العنب تتساقط في أحضان الليل
المدينة تفتح صدرها مثل قلب
مثل زهرة ثمرت التين
في حنين
حنينا بعد غياب
شيء في حركة يقترب إلينا
قال الشاعر

Facebook Comments

الكاتب جمال قصودة

جمال قصودة

شاعر تونسي ، أصدر كتاب " الغربة و الحنين للوطن في شعر سعدي يوسف " دار القلم ،تونس 2015، مدير الموقع و رئيس جمعيّة أنتلجنسيا للتنمية الثقافية و الاعلام ( مقرّها ميدون جربة ،تونس )

مواضيع متعلقة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: