لقد خدعه،قصة لـــ أنطون تشيخوف

img

نصوص مترجمة 

قصة أنطون تشيخوف ترجمة عبدالناجي آيت الحاج 

لقد خدعه

 

 

في الأزمنة القديمة ، بإنجلترا ، كان المجرمون المحكوم عليهم بعقوبة الإعدام يتمتعون بحق بيع جثثهم و هم على قيد الحياة ، إلى علماء التشريح و علماء الفيزيولوجيا. و كان المال الذي يحصلون عليه بهذه الطريقة يعطونه لعائلاتهم أو يبددونه في الشرب.

أحد المجرمين ، الذي كان قد اقترف جريمة فظيعة ، دعا عالما في الطب إلى زنزانته ، وبعد التفاوض معه حتى سئم ، باعه جثته الخاصة مقابل جنيهين . و عندما تلقى المال ، فجأة بدأ يضحك …

– لماذا تضحك؟ – قال الطبيب مندهشا .

“لقد اشتريتني ، مثل رجل وجب شنقه” ، قال المجرم ، مقهقها ، “لكنني خدعتك سيدي!” إنني سأحرق! ها ها ها!

 


المؤلف : أنطون تشيخوف  ولد في 29 يناير 1860 و توفي في 15 يوليو 1904. طبيب وكاتب مسرحي ومؤلف قصصي روسي يعتبر من أفضل كتاب القصة القصيرة على مدى التاريخ،  كما يعد من كبار الأدباء الروس. كتب المئات من القصص القصيرة التي صنف الكثير منها على أنها إبداعات فنية كلاسيكية، و مسرحياته كان لها تأثير عظيم على دراما القرن العشرين. بدأ تيشيخوف الكتابة عندما كان طالباً في كلية الطب في جامعة موسكو، ولم يتركها أبدا  ، و قد اشتهرت عنه مقولة «إن الطب هو زوجتي والأدب عشيقتي.»

 

Facebook Comments
سجل اعجابك رجاءً و شارك الموضوع :

الكاتب admin

admin

جمال قصودة شاعر تونسي ، أصدر كتاب " الغربة و الحنين للوطن في شعر سعدي يوسف " دار القلم ،تونس 2015، مدير الموقع و رئيس جمعيّة المواطنة الفاعلة ( مقرّها ميدون جربة ،تونس ) وهي الجمعيّة الراعية للموقع .

مواضيع متعلقة

اترك تعليقًا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: