لا أريدُ وطناً من الورق-رشيد جمال

img

لا أريدُ وطناً من الورق-رشيد جمال

 

 

– 1 –

قالَها… وقرأَ (الفاتحة) على قبره،

ورحل…

منذ ذلك اليوم وأنا

أمزّقُ الخرائطَ

المرسومةَ على الشاشات

والجرائدِ… والورق

وهم يمزّقون بقايا رائحتك

على حبل المساء

هناك يا صديقي!

كنت أرنو لصرخة الليل!

فيعذّبُني أطفالُ بلادي

وأنحني للطاعون

المدمنِ على أجسادنا

والصدى المهترئ في مخيّلتنا.

 

– 2 –

صديقي: هناك

كنت أدفنُ حروفَ اسمي

المحمّلةَ بلون الرمال

لعلّي أرقدُ قليلاً على مقعدٍ

يقرّبُني من الحياة.

حتى الموتُ رُسِمَ على الورق

لن أموتَ على الورق

أقولُها

والصلاةُ لجنازة اختِيرَ

لها البقاءُ

بعشرين ألف اسم.

 

– 3 –

لسنا هنا

إنما عويلُ المناضلات أعذبُ

من جرح الأحرار

«كلّنا للوطن»

والأمّهاتُ كجبال بلادي

يَنْسِجْنَ من الغيم

ثوباً لبلادي

يرسمْنَ له البقاء

على رصيف ذاكرة

طفل حطّمَ القدر

بأنامل من الياسمين.

 

11 / 8 / 2012م 

 

من ديوان «رسائلُ منسيّة على هوامش الحبّ والوطن» – 2017م 

Facebook Comments
سجل اعجابك رجاءً و شارك الموضوع :

الكاتب admin

admin

جمال قصودة شاعر تونسي ، أصدر كتاب " الغربة و الحنين للوطن في شعر سعدي يوسف " دار القلم ،تونس 2015، مدير الموقع و رئيس جمعيّة المواطنة الفاعلة ( مقرّها ميدون جربة ،تونس ) وهي الجمعيّة الراعية للموقع .

مواضيع متعلقة

اترك تعليقًا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: