قلمي أخضر كوطني -أماني مسعودي

img
حاولت أن أكون مثلكم صدقوني، لكني لم أفلح، حاولت أن أقنع نفسي بأني
إمرأة حققت أحلامها بمجرد أنها تزوجت، لكني كلما دخلت المطبخ، رأيت
أحلامي تطهى مع شرائح البصل، حاولت أن أقنع نفسي أنها ستذوب هنا، في هذا
القدر، على هذا الموقد، و لكن، أعتذر منكم، لم تذب أحلامي و لم تنضج حتى،
نعم، رغم قوة الغليان، بقيت كما هي، أدركت حينها أني عجزت عن التشبه بكم،
و أن أحلامي لن تنضج بالغليان، و لن تذوب على نار لاهبة، أخرجتها من
المطبخ و أطلقتها لتطير بعيدا، هناك، حيث يفكر عقلي و تنظم أهدافي و
تنتظر أفكاري موعد النجاح…
أنا ولدت لأكتب، لأفضح ما تخبؤون في عقولكم المريضة، لأخرج منكم أسوأ ما
فيكم، فإما أن أخلصكم منه أو أن أقتلكم به..
أنا، يا معشر المثالية الزائفة، كاتبة، لا تعترف بالخطوط الحمراء و لا
النقاط السوداء ، قلمي أخضر كوطني، لا حدود لي، إلا إذا تماديت على وطني،
حينها فقط أعلق قلمي و أعود إلى المطبخ…

أماني مسعودي

Facebook Comments

الكاتب جمال قصودة

جمال قصودة

شاعر تونسي ، أصدر كتاب " الغربة و الحنين للوطن في شعر سعدي يوسف " دار القلم ،تونس 2015، مدير الموقع و رئيس جمعيّة أنتلجنسيا للتنمية الثقافية و الاعلام ( مقرّها ميدون جربة ،تونس )

مواضيع متعلقة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: