قصيدتان للشاعر العالمي ريتشارد غاري بروتيغان

img

قصيدتان للشاعر العالمي ريتشارد غاري بروتيغان:

سمك السلور و السلمون المرقط

ترجمة :سوران محمد

 

 


قد قضی شاعرنا التائه و المحروم ريتشارد غاري بروتيغان (١٩٣٥-١٩٨٤) أوقاتا طويلة على ضفاف الانهر والبُرَك بأنتظار سمك ما تضحي بحياتها من أجل سد رمق بروتيغان و عائلته، وقد أدى هذا الفراغ والوحدة الی أبداع جنوني لكاتب عبقري انكسر قيود الشعرية عند أسلافه و لم يأبه بنظريات النقاد  و أنتقاداتهم اللاذعة كذلك، بل انما صارت هذه المهنة مصدرا لألهاماته الادبية و مادة نادرة لجذب القراء الى عالمه المليء بالبٶس و الابداع، كما علمه البحر و عالم الاسماك الكثير من الدروس والعبر، و كثيرا ما ترك وحيدا و محيرا بين المحنة والهواية، باحثا عن المودة الحقيقية التي حرمه منها أمه القاسية. فبالتعمق في هذين القصيدتين نتمكن من قراءن و تحديد البعد النفسي للحظات راهنة عاشها شاعرنا المحروم من كل ما هو مصدر للألفة والسعادة ومن بينها الحب الحقيقي، وهكذا يبني الشاعر أشعرە بكلمات و مصطلحات و صور شعرية شاذة و نادرة بحيث تنعكس عالمه الخاص تعبيرا وخيالا..

-١-

نعم، موسيقى السمك

……………

سمك السلمون المرقط تنفخ الريح

في عيني، ومن بين أصابعي،

وأتذكر كيف أرادت

الاختباء من الديناصورات

عندما أتت تشرب في النهر.

سمك السلمون المرقط اختبأت في المترو والقلاع،

وداخل السيارات. انتظرت بفارغ الصبر الی ان ذهبت الديناصورات بعيدا.


-٢-

صديقك سمك السلور

…………………..

لو قضيت حياتي

في أشكال سمك السلور

في سقالات الجلود والشعيرات

في قاع البركة

وكنت تأتي

مساء ما

عندما تسطع القمر

على منزلي المظلم

وتقف هناك على حافة

عاطفتي

وتتخيل: “كم إنها جميلة

لو أحبني شخص ما

هنا عند هذه البركة”

أحبك و أكون صديقك سمك السلور

وتحمل أمثال هذه الأفكار المتوحدة

داخل عقلك

ثم فجأة ستكون

في سلم و أمان،

وتسأل نفسك،

“هل هناك أي سمك السلور

في هذه البركة؟ تبدو انها

مكان مثالي لها”.


Yes, The Fish Music – Poem by Richard Brautigan

……………

A trout-colored wind blows

through my eyes, through my fingers,

and I remember how the trout

used to hide from the dinosaurs

when they came to drink at the river.

The trout hid in subways, castles,

and automobiles. They waited patiently for the dinosaurs to go away.

Richard Brautigan

……………

Your Catfish Friend – Poem by Richard Brautigan

Autoplay next video

If I were to live my life

in catfish forms

in scaffolds of skin and whiskers

at the bottom of a pond

and you were to come by

one evening

when the moon was shining

down into my dark home

and stand there at the edge

of my affection

and think, “It’s beautiful

here by this pond.I wish

somebody loved me,”

I’d love you and be your catfish

friend and drive such lonely

thoughts from your mind

and suddenly you would be

at peace,

and ask yourself, “I wonder

if there are any catfish

in this pond?It seems like

a perfect place for them.”

 

Facebook Comments
سجل اعجابك رجاءً و شارك الموضوع :

الكاتب admin

admin

جمال قصودة شاعر تونسي ، أصدر كتاب " الغربة و الحنين للوطن في شعر سعدي يوسف " دار القلم ،تونس 2015، مدير الموقع و رئيس جمعيّة المواطنة الفاعلة ( مقرّها ميدون جربة ،تونس ) وهي الجمعيّة الراعية للموقع .

مواضيع متعلقة

اترك تعليقًا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: