قصيدة غير محترمة – صبري حجاجي 

img

 

أنا لست محترما

 

أكره أولئك الذين يرتدون ربطات عنق

الذين يمشون على أطراف اصابعهم كلص محترف معتقدين أنهم يمشون على البساط الأحمر

تضيق بهم الممرات و الشوارع الفسيحة بسبب “تضخم الأنا” و هلوسات “البارانويا”

لا يقدمون للأخرين سوى الوهم و الأكاذيب

ضحكاتهم صفراء باهتة كبشرة الموتى

أحذيتهم السوداء تلمع رغم انطفاء أرواحهم و قلوبهم أشد سوادا من أحذيتهم

كأنهم لاعب سرك محترف يتنقل بين الحبال بمهارة ، مرة على اليمين و مرة في الوسط و مرة على اليسار…

لا يسلمون ، و إن سلموا ارتدوا قفازاتهم الملوثة

لا يقولون كلاما نابيا كالاخرين، كل عباراتهم تباريك وتعزيات

كلماتهم مختارة ومنتقاة بعناية كصفحة مملة في جريدة من العهد القديم

جلودهم ناعمة كجلد أفعى ولا ينبت على وجوههم شعر

يطيلون النظر في المرآة ولا يرون أبعد من أنوفهم

هؤلاء المثقفون ، عفوا “المزيفون ” كلاب حراسة ، مهما ادعوا من اللباقة و الكياسة

 

في الحقيقة أفضل مجالسة الصعاليك و المشردين و السكيرين

أولئك الذين يضحكون بصوت عال ، ويصل صدى قهقهاتهم إلى أخر النهج

جلودهم خشنة وقلوبهم رقيقة ، وحين يبكون لا يخجلون من دمعهم

يتكلمون دون حسابات ولا تستهويهم “لعبة الكراسي” ولا “مراسيم التشريفات”

حرفا “الراء” و “الزاء” لديهم فواصل و إستدراك والحياة لديهم ليست أكثر من عراك..

يخوضونه بشرف دون مهادنة أو مخاتلة

تعرفهم المساجد والخمارات و المخافر والسجون

يتبولون على الحيطان ويبصقون في وجوه المحترمين

يسكرون حد الثمالة ويصلون كرهبان

و ينامون ملء جفونهم حالمين

 

 

 

05/12/2018

 

 

 

 

Facebook Comments

الكاتب جمال قصودة

جمال قصودة

شاعر تونسي ، أصدر كتاب " الغربة و الحنين للوطن في شعر سعدي يوسف " دار القلم ،تونس 2015، مدير الموقع و رئيس جمعيّة أنتلجنسيا للتنمية الثقافية و الاعلام ( مقرّها ميدون جربة ،تونس )

مواضيع متعلقة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: