قصيدة جديدة للشاعرة مليكة العمراني

img
مدينة المنفى
وإذ أرهف سمعي
أسمع صوت أبي باكيا في الفجر
بحته
نايه المكسور في باحة البيت
وأسمع أنين أسلافه يتوزع بين رياح القبائل
وإذ أمعن بصري
لا أرى غير عناكب تنسج بيتها في الخلاء
وأسمع ذئابا تعوي في الفلوات فتكسر قلبي
وأرى الأقواس تنفر من يدي مرممها
وأرى ساسة يبيعون لحما رخيصا في مداخل المدن
وشحاذين يبتسمون في وجه أطفال سمر بترت أطرافهم في الحروب
وأحلاما خضرا تهوي مع صوت الريح
ومساجد يجتاحها سماسرة
وبحارة أضاعوا الطريق إلى آخر الليل
وأشم رائحة الشواء تنبعث من منزل مهجور في الجوار
وألمس كف صديق حانية أضعتها ذات رحلة في طريق الحياة
وأرى مدنا يغرقها الطوفان
سأمحو هذي القصيدة وأغرق في البكاء الطويل
 
مليكة العمراني
تونس في 7جوان 2018
Facebook Comments

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.