غياب سوق الفن التشكيلي بالمغرب العربي

img

غياب سوق الفن التشكيلي بالمغرب العربي

بقلم :منيرة بلعزي

فنانة تشكيلية وباحثة في الفنون

من المؤكد أنّ السّوق الفنّيّة ليست كالأسواق الأخرى التي تلبي الحاجيات الإنسانيّة وبها يظل السّوق قائم، هو سوق للأعمال الفنّيّة التشكيليّة لايقتصر لا على فئة ولا على حقبة معينة. هنا سيكون حديثنا تحديدًا عن السوق الفنّيّة  وأزمتها بالمغرب العربي الذي يشهد اليوم كسادً جراء عدم الإستقرار حصيلة التوترات السياسية داخلها، إذ يكاد يكون فيها الفنان عاطلاً وفي بعض الأحيان مفلسًا، ومرات أخرى إتلافها لغياب مقر يُخَزَن فيه أعماله…

هل هذا جراء فعلاً أنظمة الحكم؟ أم هو حصيلة الأميّة وعدم الوعيّ؟ ألاّ يجعلنا هذا المشكل أمام إشكاليات كبيرة من ناحيّة ترويج العمل الفنّي وألاّ يجعل هذا الفنّان في خوف مريع أمام مفهوم السوق الفنيّ؟

على إعتباري أنّ أغلبيّة الدول العربية بإستثناء الخليج العربي إشتغلو ويشتغلون على تكريس سوق فنّيّة وعملوا على دعمه ثقافيًّا وإجتماعيًّا، أمّا البقيّة كلها كانت لا تشكل أسواقًا لفنانيها.

  • ماهي الإشكاليات في غياب سوق فنّيّة؟:

إنّ الغياب لمفهوم السّوق الفنّية على إعتقادي يتمحور حول جملة الإشكاليات أولها غياب توفر بنيات تحتيّة ضرورية، تكون أساسياتها منغمسة في ذهنية الفرد والجماعة مسايرة للحضارة التي ينمو فيها الفنّ، ثّم غياب لأسّس سليمة مبرمة من قبل السلطة لمسايرة السّوق الفنّيّة، هذا ماجعل تقريبا دول المغرب العربي يشكو فنانيها من النقص.

 

 

 

 

 

  • ما المطلوب لتحقيق سوق فنّيّة؟:

لتحقيق سوق فنينّة في المغرب العربي وجب بلوغ إقتصاد ناجح على مستوى الفنون مع القيام بمعارض كبرى وفتح صالونات وجعل من سوق الفن بالمغرب العربي سوق دولية  سنوي مفتوح لا يقتصر على منتجات الفنانين المحلييّن. وفسح المجال للمغامرة (للفنان) في شراء المنتوج الأجنبي لإبراز المنافسة الثّقافيّة، هنا يجب تشكيل نقابة تحمي الفنانين ومنتجاتهم من الإنتهازين وتسهر على مسيرتهم الفنّيّة…

  • مانشهده اليوم هو عدم الوعي بمتطلبات الفنانين وميولاتهم وغياب كلي للهيئات الجادّة المجرّدة من الأنا والخادمة لحقيقة مشاكل الفن والفنانين…

على دول المغرب العربي الإعتراف بالسّوق الفنّيّة أوّلاً ومنح مفهوم السّوق مكانة في كل من الجانبين الإقتصادي والسياسي وحتّى الإيديولوجي لتحقيقي دورًا كبير مع إجباريّة وجود خبير بمسائل الفنون نظرًا لقصور الإهتمام من الخبراء  بالخارج لنا وحث رؤساء الأموال على الإستثمار في المشاريع الثقافيّة لدعم الفن لا الإقتناء بدافع الرأفة…، مع محاولة إدخال المنافسة للمنتوج الخارجي،  وفي حين إستطاع منتوجنا الوطني أن يفرض نفسه في السّوق الخارجيّة هنا إذًا يمكن الحديث عن سوق فن في  دول المغرب الغربي.

 

  • هل تعد الصالونات والأروقة الفنّيّة دعامة للفنان؟:

في جل الدّول توجد أروقة وصالونات لكن من المؤكد أنّ إستغلالها يقتصر على البعض، هذا الإقتصار هو المسبب الوحيد في عدم بلوغ إقتصاد على المستوى الفنّيّ…فما نشهده اليوم هو فقط عرض لأسماء معروفة أصبحت أعمالها مستهلكة أو عرض لأسماء برزت في السايق في مزادات خليجيّة أو غيرها، مع العلم أنّ هذه المزادات ليست حقيقيّة للفن بل هي منافسة الخصوم والتباهي مع الإستيلاب. وإذا ماوجد فنانيين محلييّن في هذه الأروقة سيظلون سجنين الرفوف  لأنّ أصحاب الأروقة لم يُعرِفُوا به كما هي أخلاقيات المهنة، وهو ما تسبب لبعض الفنانين إلى الإستسلام أو الإنتحار أو إنساقوا ليكون تحت رحمة الرأس ماليّة  التي فقدت بها أعمالهم خصوصيتها الذّاتيّة والمحليّة لتكون مجرّد تجارة بأرخص الأسوام، وهو ما سيساعد على تعميم الأعمال المشابهة…

  • ماهي أهم الشروط من منظورك لنجاح السوق الفنيّة؟:
  • أولُ الأمور توفير المتاحف والصالونات والإعلام لنشر الثقافة الجماليّة مع الإعتراف بالنقد الفنّيّ.
  • الوعي الكامل بالثقافة الفنّيّة والسعي وراء تحقيق مطالب الفنانين مع بلوغ إقتصاد على مستوى الفنون.
  • الحرص على عدم إغلاق الصالونات والأروقة الفنّيّة والحفاظ على مهنتها الفنية لا التجاريّة.
  • الإبتعاد عن الأسعار العشوائيّة من قبل الفنان وصاحب القاعة وعدم تجاهلهم لشروط السوق لتجنب خيبات الأمل.
  • محاولة إبتداع خبيرات وخبراء فنية محليّة من أجل منافسة الأسواق الأخرى.
  • الدخول في مزادات مع الحرص على ضبظ أسعار الأعمال الفنّيّة.

 

Facebook Comments
سجل اعجابك رجاءً و شارك الموضوع :

الكاتب admin

admin

جمال قصودة شاعر تونسي ، أصدر كتاب " الغربة و الحنين للوطن في شعر سعدي يوسف " دار القلم ،تونس 2015، مدير الموقع و رئيس جمعيّة المواطنة الفاعلة ( مقرّها ميدون جربة ،تونس ) وهي الجمعيّة الراعية للموقع .

مواضيع متعلقة

اترك تعليقًا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: