رواية واقع ما بعد الخيال

img

رواية واقع ما بعد الخيال

  • جهاد الرنتيسي

قد تكفي خيالات السينما لتفكيك عذابات السوريين المركبة، نبش التربة التي نمت فيها، رصد تفاعلات تناقضات لم تترك هامشا ضيقا لوعي اللحظة، وفتح كوة في جدار كونكريتي لحلم الباحثين عن الشمس والهواء.

تطرح روزا ياسين حسن هذه الفرضية في روايتها “بين حبال المال” وتتعامل معها باعتبارها تحديا يشكل بعض ملامح السرد ويملي تقديم قراءة تتلاءم مع غرائبيات مضمون مختلف عن ما جرى التعامل معه في اعمال روائية سابقة.

الرواية مبنية في فضاءات قناعة بعجز المتعارف عليه بالتفكير الواقعي عن التعامل مع واقع مولع بتجاوز اسطوريته وتحطيم المقياييس التقليدية وتوليد حاجات البحث عن ادوات جديدة.

ومن خلال الايغال في استعارة الخيال من ابداعات الفن السابع ترصد روزا مظاهر العيش في ما بعد الخيال، هشاشة الوعي المسطح، عبثية الحياة بلا حلم، واختصار الحلم بابسط حاجات الانسان ليكون كائنا حيا يعيش بكرامة.

في روايتها الاخيرة كما رواياتها السابقة تتقن روزا تفكيك غربة الانسان عن لحظته بحثا عن عمق خراب ملامحه بشر بلا قيم، محاولة التعايش مع الرعب والانهيار الاخلاقي، وتغير صورة ومعنى المكان في عيون اصحابه.

تتيح لها عوالم رحلة بطلها تموز ما يكفي من مناخات التعامل مع الالم باعتباره شعورا انسانيا لا تغير اسبابه واختلاف الاماكن والازمنة التي وقع فيها واشكال ايقاع الأذى من جوهره.

شريط سينمائي بطلته الكاميرا يجول في انحاء الكوكب عبر روائع السينما، محكوم بثلاث مراحل يحددها التوقيت السوري، اسئلة ما قبل انفجار الازمة، حمى البحث عن حسم دموي، الفرار من جحيم الموت.

وبقدر ما يشكل الواقع السوري تحديا لادوات التحليل والقياس يتحدى الخيال مما يبقي الكاميرا حائرة في التقاط نقطة البدء والنهاية وكيفية رسم الصورة التي تترك اثرها لدى المشاهد.

سعت روزا ياسين حسن في رواياتها السابقة ولا سيما “بروفا” و”حراس الهواء” على طرح هموم جيل السبعينات وداهمتها الازمة التي غيرت وجه سوريا والمنطقة لتخرج عن سعيها برواية عن القوم ” الذين مسهم السحر” التي رصدت وقائع الخراب وتنتقل بروايتها الاخيرة الى ما يمكن وصفه بأسئلة الوعي المتأخر وندم ما بعد الهاوية .

تنهي روايتها “بين حبال الماء” بعبارة بطلها تموز  ” ما زالت الكثير من الحكايات بانتظاري لارويها” وكأنها تبلغ قارئها بان ما تريد قوله لم تقله بعد، تعده بشئ مختلف، وتبقيه في حالة من الانتظار .

Facebook Comments

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.