رضا أحمد:هل أخبرتك أنني أعطيك موتا يليق بك؟

img

هل أخبرتك أنني أعطيك موتا يليق بك؟

رضا أحمد،مصر

أول أمس أصطحبت زبونا جديدا إلى الحياة

تقبل خدماتي بالبكاء

والصمت أحيانا،

وفرت له طعاما جيدا،

وقبل أن أرحل

أخترت له دورا بسيطا في ملحمة هزلية

وحذرته من إهدار دموعه ودمه:

– هذا السيناريو لا يعمل بالنوايا

والحياة غير قابلة للتعديل والحذف.

– تحمس دائما لنزوة مع حسناء

وقم بسداد فواتير الأخرى التي تحبها.

– جد أكثر من اسم يدللونك به؛

حتى تتلافى المقابلات المحرجة بالدائنين وعشيقاتك السابقات.

– إن كنت قانعا بالفتات

ولك جوائز في العدو أميالا بالحواجز؛

أبحث عن طريقة أفضل للسطو على بنك

أو إختلاس أمانات فندق سياحي.

– تواطأ مع شرطي لحل الكلمات المتقاطعة

الثانوية العامة قصرت تجاهه في مسألة الحفظ

ولكنها أعطتك جامعة عامرة بالخونة والخارجين عن النظام.

– عش كأخر ناج من السيل رغم تورطك الأبدي في بيتك الطيني.

ملحوظة: لا تنس السترة المضادة للرصاص.

 

أقول لك هذا

وأنا أرقص على أغنية شعبية في عرس أكاديمي

حرص على إجراء عملية تصحيح النظر

وتمكن من رئاسة صحيفة قومية،

قد أكون مريضة بالسكر أو الدخل المنخفض

بدينة على نحو ما بأموال أبي

ليس بموائد الدعم وثلاجات جنود خارج الخدمة،

لم أر البحر أبدا؛

التليفزيون أتاح لي عروض الحرب بين البوارج

هنا بجوار الأنهار الجافة في الشرق الأوسط

ولم أجد طائفة شاغرة

تقبل بي كموظف معتمد،

أشعر بقرابة أحلام مع أخناتون وكليوباترا

ولا يهمني أن كان جدي بالذات

قدم من الهند بأفكار مصانع غزل المحلة

أو خضع هنا لعملية زرع جينات؛

التوابل وحدها وصلت طازجة إلى مطبخنا

ولم يسرقها الجنود،

أعشق الرسم

وأغبط الرجل الذي رأى في خياله خمسمائة جنيها

قبل أن تشفطها ماكينات الصرف،

أحب نظرات الفقراء

ابتسامة المجاذيب

وبراءة الأطفال؛

أنهم الوحيدون الذين رأوا فراديس الزعيم

في مؤتمر بداية العالم.

..

 

Facebook Comments

الكاتب جمال قصودة

جمال قصودة

شاعر تونسي ، أصدر كتاب " الغربة و الحنين للوطن في شعر سعدي يوسف " دار القلم ،تونس 2015، مدير الموقع و رئيس جمعيّة أنتلجنسيا للتنمية الثقافية و الاعلام ( مقرّها ميدون جربة ،تونس )

مواضيع متعلقة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: