ديوان “حالة وعي” لسمية بالرجب : نصوص شعريّة تنبش في عمق الراهن

img

ديوان “حالة وعي” لسمية بالرجب

نصوص شعريّة تنبش في عمق الراهن

ديوان “حالة وعي هو تجربة اولى في نشر المخطوط الشعري للشاعرة والقاصة سمية بالرّجب ،الذي صدر مؤخرا عن دار سيراس للنشر (2020) ، ويضمّ الدّيوان 16 قصيدة تنتصر الشاعرة  في كل نصّ شعريّ منها لحالة وعي مؤرّقة ، هي هفوات قلم ينبش في عمق الراهن، ليؤسس لحالة تفكر في قضايا الوطن والعالم والذات.

ديوان حالة وعي هو استفاقة شاعرة سجنت نفسها في عوالم لا تشبهها لسنوات، فجاءت لحظات فارقة في تاريخ تونس المعاصر والمنطقة العربية لتهز كيان اللهفة المخبأة في نفس أديبة شابة لطالما تاقت إلى الانعتاق من زمان ومكان لا يشبهها، تقول سمية بالرّجب عن ديوانها :” هو مغازلة لهذا الكائن الواعي الذّي يصرخ في دواخلنا محتجا على رداءة تعشش في الأفضية والعقول  بل هو صراع متوهج يسكن وجداننا المتألم والمنحسر في واقع نريد أن تنعتق أرواحنا منه وتنبعث إلى فضاء حرّ يشبهنا ..يشبه أحلامنا ..ويشبه أرضنا”.

تحاول الشاعرة في ديوان “حالة وعي” التخلص إلى واقع تنقده بقسوة لتنحته بحروفها من خلال إعادة إنتاج المعنى والّروح العميقة للفعل والتفعيلة والقافية لتقدم سمية بالرّجب في ديوانها إلى القارئ رحلة واعية مدججة بالأمل واليأس والخوف والغضب والحبّ بين المدن المكلومة في تونس وفي المنطقة العربية.

 

مقطع شعري مختار : 

يا لهذا الحرف كم يرنو سعيدا
 
في تفاصيل الحكاية ..
 
كم ..من حالة للوعي تشدو فوق جرح صامت
 
في ثنايا الشوك..
 
أظلمت كل العيون
 
كنت أمضي في ثناياهم جروحا
 
كان خطوي والظلام..
 
لهفة للنّور تشدو
 
جدولا ينسابُ في قلب الشجن
 
” حالة للوعي ترنو في سأم”..
 
سنشفى ..تكلم قلبي :
 
“تُرى هل ظفرت بهذا الزّمن ؟”
 
أوان الحنين إلى كل وعي
 
وكلُّ امتحان لهذا الوطن ..
 
(مقطع من قصيدة “حالة وعي”)
Facebook Comments
سجل اعجابك رجاءً و شارك الموضوع :

الكاتب admin

admin

جمال قصودة شاعر تونسي ، أصدر كتاب " الغربة و الحنين للوطن في شعر سعدي يوسف " دار القلم ،تونس 2015، مدير الموقع و رئيس جمعيّة المواطنة الفاعلة ( مقرّها ميدون جربة ،تونس ) وهي الجمعيّة الراعية للموقع .

مواضيع متعلقة

اترك تعليقًا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: