حساب الدّار الآخرة – شعر : أوسكار وايلد

img

حساب الدّار الآخرة

شعر : أوسكار وايلد

تعريب: محمد الصالح الغريسي

و كان في الدّار الآخرة  صمت ،

و مثل الإنسان أمام الله عاريا

و فتح الله صحيفة أعمال الإنسان

ثمّ قال له: ‘ لقد أتيت في حياتك شرّا كثيرا،

و كنت قاسيا مع من كانوا في حاجة أن تساعدهم،

و كنت أشدّ مرارة و قسوة قلب،  مع من كانوا في حاجة إلى العون.

دعاك الفقير فلم تصغ، صممت أذنيك عن صراخ عبادي المنكوبين.

حتّى أموال اليتيم أكلتها

و أرسلت الثّعالب إلى كروم الجيران.

أمسكت الخبز عن الأطفال و قدّمته طعاما للكلاب

أمّا عبادي المجذومون، ممّن سكنوا في أمان عند السّباخ و المستنقعات،

يسبّحون لي،  فقد غزوتهم بطرقك السّريعة ،

و على أرضي الّتي سخّرتها لك، سفكت  الدّماء البريئة.

فكّر الإنسان في الجواب ثمّ قال:’ حتّى لو فعلت ذلك ‘

 

ثمّ فتح الله صحيفة أعمال  الإنسان من جديد.

و قال له:’ كانت حياتك حافلة بالشرّ،

فهديتك إلى الجمال الّذي كنت تبحث عنه، و أخفيت عنك الخير ،

فمررت بجانبه و لم تهتد إليه.

كانت جدران غرفتك مزدانة بالصّور

و من فراش خطاياك ، رفعت عاليا صوت مزاميرك.

لقد بنيت سبع هياكل للذّنوب الّتي كانت تغضبني

و أكلت مما حرّمته عليك، طرّزت ثيابك الأرجوانيّة

بعلامات العار الثّلاث.

لم تكن أصنامك من ذهب و  لا من فضّة  ممّا يدوم،

و لكنها كانت من أجساد مآلها الفناء.

أشبعت شعرها بالعطور و وضعت في أيديها رمّانا.

طليت بالزّعفران أقدامها و بثثت تحتها الزّرابي .

كحّلت بالكحل جفونها،

و لطّخت بالصمغ أجسادها.

سجدت لها، و أقمت لأصنامك  عروشا في الشّمس .

‘فأظهرت للشمس عارك، و للقمر جنونك’.

و فكر الإنسان في الجواب ثم قال:

‘ حتّى و إن فعلت ذلك’.

و فتح الله صحيفة أعمال الإنسان للمرّة الثّالثة.

قال الله للإنسان : ‘ كانت حياتك حافلة بالشرّ،

فقابلت الخير بالشرّ ، و الطيبة بالإساءة.

لقد جرحت اليد الّتي أطعمتك، و أنكرت الثّدي الّذي أرضعك،

و هو الّذي رواك ماء حين عزّ الماء، و امتدّ العطش،

و المطاردون  الّذين  آووك ليلا في خيامهم، فضحت أمرهم قبل طلوع الفجر،

فالعدوّ الّذي لم يسلّمك، أوقعته في كمين،

و الصّديق الّذي  رافقك بعته بثمن بخس،

أمّا الّذين منحوك حبّا، فلم تمنحهم في المقابل غير الشّهوة.’

فكّر الإنسان في الإجابة ثمّ قال:

‘حتّى لو فعلت’.

ثمّ أغلق الله صحيفة أعمال الإنسان و قال:

‘بالتّأكيد، سأبعث بك إلى الجحيم،

بل فعلا سأبعث بك إلى الجحيم.’

و صرخ الإنسان محتجّا:

‘ لا تستطيع .’

و قال الله للإنسان:

‘ كيف لا أستطيع أن أبعث بك إلى الجحيم؟’

ما السبب؟

فأجاب الإنسان:

‘  لأنّي قد قضيت حياتي كلّها في الجحيم ‘

ثمّ خيّم الصّمت على مقام الحساب.

و بعد برهة تكلّم الله، و قال :

بما أنّه لا يجد ربي أن أبعث بك إلى الجحيم،

فبالتّأكيد سأدخلك الجنّة.

حتّى لو أدخلتك الجنّة’

فصاح الإنسان :

‘ لا يمكنك فعل ذلك ‘

فقال الله:

كيف لا أستطيع أن أدخلك الجنّة، ما السّبب؟’

فأجاب الإنسان:

‘ لأنّ ذلك مستحيل، فأنا لا أتصوّرني في أيّ مكان،’

و خيّم الصّمت على مقام الحساب.

 

أوسكار وايلد

 

 


 

The House Of Judgement

Oscar Wilde

And there was silence in the House of Judgment, and the Man came

naked before God.

And God opened the Book of the Life of the Man.

And God said to the Man, ‘Thy life hath been evil, and thou hast

shown cruelty to those who were in need of succour, and to those

who lacked help thou hast been bitter and hard of heart. The poor

called to thee and thou didst not hearken, and thine ears were

closed to the cry of My afflicted. The inheritance of the

fatherless thou didst take unto thyself, and thou didst send the

foxes into the vineyard of thy neighbour’s field. Thou didst take

the bread of the children and give it to the dogs to eat, and My

lepers who lived in the marshes, and were at peace and praised Me,

thou didst drive forth on to the highways, and on Mine earth out of

which I made thee thou didst spill innocent blood.’

And the Man made answer and said, ‘Even so did I.’

And again God opened the Book of the Life of the Man.

And God said to the Man, ‘Thy life hath been evil, and the Beauty I

have shown thou hast sought for, and the Good I have hidden thou

didst pass by. The walls of thy chamber were painted with images,

and from the bed of thine abominations thou didst rise up to the

sound of flutes. Thou didst build seven altars to the sins I have

suffered, and didst eat of the thing that may not be eaten, and the

purple of thy raiment was broidered with the three signs of shame.

Thine idols were neither of gold nor of silver that endure, but of

flesh that dieth. Thou didst stain their hair with perfumes and

put pomegranates in their hands. Thou didst stain their feet with

saffron and spread carpets before them. With antimony thou didst

stain their eyelids and their bodies thou didst smear with myrrh.

Thou didst bow thyself to the ground before them, and the thrones

of thine idols were set in the sun. Thou didst show to the sun thy

shame and to the moon thy madness.’

And the Man made answer and said, ‘Even so did I.’

And a third time God opened the Book of the Life of the Man.

And God said to the Man, ‘Evil hath been thy life, and with evil

didst thou requite good, and with wrongdoing kindness. The hands

that fed thee thou didst wound, and the breasts that gave thee suck

thou didst despise. He who came to thee with water went away

thirsting, and the outlawed men who hid thee in their tents at

night thou didst betray before dawn. Thine enemy who spared thee

thou didst snare in an ambush, and the friend who walked with thee

thou didst sell for a price, and to those who brought thee Love

thou didst ever give Lust in thy turn.’

And the Man made answer and said, ‘Even so did I.’

And God closed the Book of the Life of the Man, and said, ‘Surely I

will send thee into Hell. Even into Hell will I send thee.’

And the Man cried out, ‘Thou canst not.’

And God said to the Man, ‘Wherefore can I not send thee to Hell,

and for what reason?’

‘Because in Hell have I always lived,’ answered the Man.

And there was silence in the House of Judgment.

And after a space God spake, and said to the Man, ‘Seeing that I

may not send thee into Hell, surely I will send thee unto Heaven.

Even unto Heaven will I send thee.’

And the Man cried out, ‘Thou canst not.’

And God said to the Man, ‘Wherefore can I not send thee unto

Heaven, and for what reason?’

‘Because never, and in no place, have I been able to imagine it,’

answered the Man.

And there was silence in the House of Judgment.

 

Oscar Wilde

Facebook Comments

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.