جليس الكتب- مهى ثامري 

img
رأيته يتفحص الكتب في احد ازقة نهج الدباغين .. كان متأنقا و كانه تأنق خصيصا ليحتفي بالكتب
بمعصمه ساعة جميلة استحقت ان تشاركه الوقت ،و بيده كيس لاحدى الماركات المعروفة .. بدا كأحد الرجال السطحيين الذين لايأبهون سوى لثنايا الجسد..بدا مزيفا ..فدائما مااطعن ببرود كينونة الجمال بنصل مغدق بافكار حول الزيف، ليس كياسة مني بل نتاج لفوبيا سربالية… كان ليبدو واقعيا اكثر لو كان جالسا في احد مقاهي العاصمة يتأبط فتاة برجوازية حسنة الملامح .. لكنه كان لوحده..هذا مابدا للناس لكنه بدا لي يجالس الكلمات.. مجالسة قد لاينتهي منها ..يقدس انفة العناوين ..يتحسس صفحات الكتب القديمة ..ويبحث لنفسه فيها عن عروس تشاركه مضجعه ليلا او يحادثها عند الملل نهارا
لم يكن خاضعا لقواعد الطبيعة كأن بينه و بينها برزخ او كانه هو من يضعها، لم يبدو مكبلا بالمواعيد السرمدية او مثقلا بمشاغل الحياة الرتيبة ..بدا مرتاحا يملك كل الوقت ..وكأنه بساعته تلك اخضع الوقت كله نوطا على سترته.
Facebook Comments

الكاتب جمال قصودة

جمال قصودة

شاعر تونسي ، أصدر كتاب " الغربة و الحنين للوطن في شعر سعدي يوسف " دار القلم ،تونس 2015، مدير الموقع و رئيس جمعيّة أنتلجنسيا للتنمية الثقافية و الاعلام ( مقرّها ميدون جربة ،تونس )

مواضيع متعلقة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: