جربة معشوقة الأجانب

img

بقلم : درصاف بن سعد 
طالبة بمعهد الصحافة و علوم الأخبار

عندما يلتقي القلم مع حب الوطن، فإنه بالتأكيد سيخلق الإبداع.

قد تكون كتابات جون جاك سيسكاردي أقرب مثال على كلامي.

 “أسطورة جربة” و “جربة .. لحظات الندم” ، جميلة المظهر و غنية المحتوى تجذب القراء لقرائتها.

 جان جاك سيسكاردي:

 أو جانو كما يسميه المقربون له، ولد في جزيرة جربة (جنوب شرق تونس) وعاش فيها لمدة عشرين عاما وفي عام 1957، غادر تونس لبلده الأصلي فرنسا. وتراوحت أعماله من مجال السينما إلى موسيقى والغناء والرسم، وكان مبدعا في الكتابة منذ أربعيناته. وبعد ثلاثة وعشرين عاما، قرر العودة إلى جربة مع زوجته.

جربة بقلم جون جاك :

في الواقع، فشلت كلماتي في وصف محتوى الكتابين: في كل مرة انتهيت من كتابة المقال، ألغيتها على الفور لأنني أنسى إضافة بعض المعلومات ليصبح التقييم متكاملا.  وصف الكاتب جربة وصفا دقيقا، حيث أن  كل جهل للجزيرة يتمكن من تصور خصائصها و زيارتها دون شك. وصف لسحر الجزيرة وجمال بحرها وتفاصيلها تنحت صورة متكاملة تتراوح بين الجمال الطبيعي والإبداع الفني. وصف جربة أو كما يسميها العديد بجزيرة الاحلام منذ الاستعمار إلى الاستقلال و تتواصل للثورة التونسية. فترات مهمة في تاريخ الدولة التونسية  يضع فيها الكاتب جزيرة جربة مع أحداثها المختلفة وأسلوب حياتها المتطور في حلقة الاهتمام.

قلم مميز:

 الجانب الطريف في هذه القراءة هو أن الروايتين تتمحور حول جزيرة عربية تونسية بقلم فرنسي عاشق في وصفه. قلم لكاتب لا  يستطيع التخلي عنها كالطفل الذي يعود إلى رحم أمه.

مما راق لي:

 في نهاية رواية “جربة ..لحظات الندم”، يختتم جون جاك كتاباته من خلال ذكر أحداث الثورة والأضرار التي سببتها. ويرسل الكاتب رسالة إيجابية إلى الشباب التونسيين الذين فقدوا الأمل في بلادهم، مؤكدا ضرورة الالتزام بقيم التعاون والتضامن،  ” تونس ستتحسن عاجلا أم آجلا والجميع يعرف ذلك  “. في النهاية، جانو هو ابن جربة،  دائما وإلى الأبد و محبوب لدى أهالي الجزيرة .

Facebook Comments

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.