تشرين الأوّل الحزين-مروى زيتوني

img
أنت يا “أكتوبر”
يقولون عنك الشّهر الذي حُرِمَ من دفء الصّيف و شاعريّة الشّتاء..أنت الشهر الذي تنتهي فيه أحلام الصيف الزّاهية بينما آمال الشتاء الغامضة لم تولد بعد..أنت الشّهر الذي تتغيّر فيه ألوان أوراق الشجر..و فيك تغيّرت ألوان حياتي..كلّ شيء تبدّل..فما عادت الألوان الزّاهية التي تضفي روح المرح تتسابق نحو لوحاتي..و ما عادت الفرشاة تنفلت من بين أناملي كما عهدتها..كلّ شيء تغيّر..يا أكتوبر فيك تبدّدت الآمال و تلاشت الأماني و تحطّمت الأحلام..فيك هاجر” بلبلي” دون أمل الرّجوع..فيك سقطت كلّ أوراق حياتي..يا أكتوبر سرقت منّي كلّ بسمة..سرقت كلّ فرحة.. سرقت كلّ أمل في الحياة..سرقت أخي و حرمتني منه..سرقت الدّفء..سرقت السند الذي يعضدني..سرقت النّور الذي يرشدني و يهديني إلى السّبيل..سرقت أخي،
فسرقت روحي..و تركت جثّتي تمزّقها الطّيور الكواسر أشلاء.
تشرين الأوّل،لماذا أراك حزين؟..أحزين لأنّ الشّجر خلع ثوبه الأخضر اليانع الجميل.. أحزين لأنّه موسم هجرة الطّيور ..أحزين لأنّ السّماء تكتسي بالغيوم السّوداء..أم حزين لحزني.. حزين لألمي..حزين لوجعي..حزين لموت أخي؟
في الثّالث و العشرين من أيّامك يا تشرين الأوّل(أكتوبر)،فقدت أخي للأبد..و منذ تلك اللّحظة حروفي مبعثرة و كلماتي متناثرة، ألم جاثم على أنقاض الفؤاد و وحدة قاتلة، أيّام سوداء تغمرها ظلمة اللّيل..أيّام لا ترى الشّمس..أيّام غاب فيها القمر..أيّام لم تعد تتقن سوى لغة الأحزان..أيّام مخيفة كالأشباح..إنّها أيّامي التي أحياها كلّ يوم…أخي رحت أبحث عنك في كلّ مكان فلم أجدك.. طرقت كلّ الأبواب..أين ذهبت؟ سألت كلّ النّاس،أين اختفيت..؟
دعك من لعبة الاختباء(الغمّيضة)هذه..فها أنا قد عدت، تعال نتعانق فغيابك طال كثيرا هذه المرّة..تعال..ألم تقل إنّك اشتقت لرؤيتي؟..اشتقت لهمسي..دعك من الاختباء-لأنّني أعرف كلّ ركن..أعرف كلّ زاوية في البيت-و تعال لأقبّلك..
تعال،اجلس بقربي حدّثني لأنّني اشتقت لعذوبة صوتك..تعال..تعال ما خطبك؟ ليس من دأبك الاختباء…أوّاه أخي أنت رحلت بلا عودة و أنا أنتظرك دون جدوى..أنت رحلت و أنا أصرخ باسمك”بلبلي”..”بلبلي”فلا يجيبني غير الصّدى”قد رحلت بلا عودة”.
سامحني،بلبلي حينما أذرف الدّموع الغزار ليلا و نهارا،فأنا لا أبكيك اعتراضا..و إنّما شوقا و افتقادا..أبكيك لأنّك رحلت و في خاطرك حلما لم أحقّقه لك..فلمن سأحققّه إذن؟؟!!
Facebook Comments

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.