ترنيمة للشّباب المنكوب:الشاعر الانجليزي ويلفرد ٲوين

img
قصيدة عن الحرب كتبها شاعر جندي يعد من ٲعظم شعراء الحرب العالمية الٲولى وهو ويلفرد ٲوين . قتل هذا الشاعر في ساحة الحرب وهو يقاتل∙
ترنيمة للشّباب المنكوب
قصيدة للشاعر الانجليزي ويلفرد ٲوين
تعريب الٲستاذة سهام حمودة
‘ترنيمة للشباب المنكوب ‘
أي أجْراس ستُقرع للذين لقوا حتفهم كالأنعام ؟
فقط غضب الأسْلحة المُرْعب،
فقط الجلجلة السّريعة للبنادق التي تتأتئ
يستطيعان أن يلقيا بسرعة صلوات جنائزهم المُعجّلة .
لا حظّ لهم من الاستهزاء الآن، لا صلوات من أجلهم و لا أجراس
لا صوت نحيب ما عدا جوقات الجنائز،
و العويل و الجوقات المجنونة للقنابل المولولة،
والأبواق التي تناديهم في المقاطعات الحزينة.
أي شموع يمكن حملها لنعجّل ارتقاءهم؟
ليس في أيْدِ الصّبيان و لكن في أعينهم
سيلمع بصيص الوداع المقدّس.
وجوه الفتيات الشاحبة سيغطي نعشهم،
و رقّة العقول الصّبورة ستكون زهورهم ،
ومع كل غسق بطيء سيحلّ الظلام∙
Facebook Comments

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.