“بيت شعر يسكن نفسه ” المجموعة الشعريّة الثانية لــ نورة الأحولي 

img

“بيت شعر يسكن نفسه ” المجموعة الشعريّة الثانية لــ نورة الأحولي 

أنتلجنسيا – اصدارات

يقال ” أوّل الغيث قطر ثمّ ينهمر”  لهذا ربما كانت المزن الماطرة للشّاعرة التونسية نورة الأحولي في باكورة اعملها الشعريّة موسومة بعنوان ” زخّات مطر “( الصادرة سنة 2018) تلك الزخات  انهمرت لتتلوها دواوين أخرى و هذا  ما حصل  فعلا هذه الايام حين أصدرت شاعرتنا مجموعتها الشعريّة  الثانية  “بيت شعر يسكن نفسه “ الصادرة عن دار الوطن العربي للنّشر والتوزيع في نسخة أنيقة تمسح 93 صفحة و تتضمن 40 قصيدة عمودية  على عدّة بحور متنوّعة  كالبسيط و الكامل و الرجز و المتقارب لا يملك القارئ الا ان يغرق في لجّها لينعم باطلالة على مدارات شعريّة مرعبة بلغتها المتينة و صورها الشعريّة الطريفة و المدهشة برغم كلاسكيّة البناء الشكلانيّ الا انها تلهج بروح حداثة و العصر :

مختارات من الديوان : 

غجريّة بفؤادِي
 
غَجريَّة وتعطَّرتْ بالضَّادِ
صلَّتْ بمِحْرابِي هُدًى لمُرادِي
 
فتَألَّقت عشْقا سَرى منْ حُسْنِها
وتَمايَلتْ طَرَبًا بخَمْرِ سُهَادِي
 
وَيْلاَهُ من عِشْق بدا منْ عَيْنِهَا
أَحْدُاقُها رُسِمَتْ بنَارِ فُؤَادِي
 
فرَأيْتُ حُلمي في ابْتسَامة ثَغْرِهَا
ورَأيْتُ معْنًى شَاد ليْلُ وِدَادِي
 
فوَهبْتُ أَلَقِي ملاَذَ خَدِّهَا
قدْ صِرْتُ لهِيبٍا مُسْهِب الإِيقَادِ
 
وَجَوارِحِي تاهَتْ بِحقْلِ جُنُونِهَا
سَكبَتْ زلُالاً منْ رَحِيقِ مِدَادِي
 
وَيْلٌ لِلُّبِّ إذْ نأَى عَنْ جِيدِهَا
وغَدَا زَمَانِي حزْنها وَحِدَادِي

 

Facebook Comments
سجل اعجابك رجاءً و شارك الموضوع :

الكاتب admin

admin

جمال قصودة شاعر تونسي ، أصدر كتاب " الغربة و الحنين للوطن في شعر سعدي يوسف " دار القلم ،تونس 2015، مدير الموقع و رئيس جمعيّة المواطنة الفاعلة ( مقرّها ميدون جربة ،تونس ) وهي الجمعيّة الراعية للموقع .

مواضيع متعلقة

اترك تعليقًا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: