بوليميا- هديل الخزري

img
قصّة 0 admin الوسوم:,
 بوليميا- هديل الخزري
و تسألني عن حجم الأضرار ، عن أنهار الدموع ، عن تلك الفجوة التي أحدثت في روحي و التي لن تندمل إلى يوم يبعثون !!!
 
ماذا فعلت ؟؟؟؟؟!!! لا شيء سوى أنك حطمت قلبي الصغير إلى قطع صغيرة دون أن تبصر ، دون أن تتبصر ، دون أن تدرك ودون أن تفكر !!!!!!!! لأن الغدر جز ء من مزاجك و الخيانة أمر متغلغل في مناخاتك النفسية كما يتغلغل السكر في شاينا ، في أرواحنا و في دمي الذي اهدر ببابك !!!
 
ماذا فعلت !!! لا شيء سوى أنك نهشت لحمي إشبا عا لرغبتك في إفتراس لحوم البشر !!
 
واقعي مفعم بالغضب ، ملغم بالوشايات و الدسائس و مع ذلك صمدت و ناضلت لأجلك فكسرتني بدورك !!
 
أي نفس عظيمة تلك التي تعي حجم لوعة قلب كسير و نفس جريحة ؟؟؟!!!!!
حصولك على جائزة نوبل لن يمنحك وحشية جنكيز خان فتمطرني بسهام غضبك و نبال صمتك أنت حلو القسمات ندي الملامح !!
أن تكون مزاجياً ، حاد الطبع و فظا في الكثير من الأحيان ليس سبباً وجيهاً لتصرخ في وجهي بهذا القدر من الكره و بهذه الكمية المبالغ فيها من العنجهية !!!
و حديثك عن زميلتك الجدية التي أنجزت مذكرة الماجستير في ستة أشهر دون تذمر ودون الاستعانة بحاسوب نقال لن يجعل مني ماري كوري محاولة الاقتداء بصديقتك الجميلة التي نجحت في إختراع مفاعل نووي و مساعدة مرضى الكوليرا من خلال دخان سيجارتها الذي تنفثه في وجهك كلما هممت بإنتقاد اسلوبها المتحرر و إزدرائها لأقرانها !!!
إتقانك للغة الكورية لا يمنحك صلاحية التقليل من شأني بسبب و بدون سبب و نعتي بالجهل و السطحية بإيعاز من فكرك الذكوري و نرجسيتك المفرطة التي أمعنت في إيذائي و إزعاجي بشكل مبالغ فيه فتحولت إلى فتاة تعاني من أزمة نفسية : تأتي على الأخضر و اليابس و تلتهم عشرات الأشياء في كل نوبة غضب ، فلتحمد الرب أني لست بجوارك إذ سأتجرد من حناني و ألتهمك في نوبة الغضب القادمة !!!
و إن كنت أسوء رجل على وجه الأرض فإني و رب الكعبة أحبك و لا أنشدسوى حبك : فلتخبر صديقك المغفل الذي يسخر في سره من عدم اجادتي المشي بالكعب العالي أني بارعة في أمور الإغراء و أني كذلك لو شئت لصرت أتم النساء إثارة ، فقط أجدني منشغلة باشياء أكثر تعقيداً و أشد تشويقاً؛ ارغب أن تشاركني يوماً تناول شرائح البيتزا عند إنتصاف الليل دون التذمر من ثرثرتي الفارغة التي يدور في فلكها كل الشؤون التي لا تعنيك بدءا من طلاء أظافري الذي لا يستهويك لونه وصولاً إلى برنامجي المفضل الذي يمنعك ترفك الفكري من مجرد الإطلاع عليه !!!
أرغب أيضاً أن تطري على ذوقي الرفيع في إختيار الملابس دون التطرق لمواطن الضعف في شخصيتي الطفولية و لعل أهمها فشلي في إعداد البيض المطهو على الطريقة الفرنسية ( أملات ) و عجزي في حالات النهم الشديد على صياغة جملة مفيدة بالعربية مكتفية بالتأتأة و إلتهام ما تيسر من الكلمات إلى حين قدوم قدح الشاي و قالب الحلوى !!
لكني لا ارغب مطلقاً أن أتحول في نظر صديقك المغرور من فتاة خرقاء إلى أنثى بالغة الجمال و أن يخطئ ذات سكرة طالباً مني مرافقته لمطعم إيطالي لتناول الباستا و للتهكم من صديقه العبقري الذي لم يحسن يوماً إختيار اصدقائه ، ارغب أن أضل كما عرفتني شديدة النقاوة دائمة التذمر كي لا تصاب بالغيرة و كي لا يعترض علاقتنا بعض الفتور !!!!!
Facebook Comments

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.