باولو كويلو: الجسر الصغير والجسر الكبير

img

نصوص مترجمة

قصة باولو كويلو ترجمة عبدالناجي آيت الحاج 

 

 

 

الجسر الصغير والجسر الكبير

قضى رجل  سنوات عديدة من العمل والتأمل في الطريقة  الأفضل لعبور النهر الذي يمر أمام منزله ، فبنى من جذوع مدعومة بحبال ، جسرا صغيرا فوقه. لكن سكان القرية

نادراً ما كانوا يتجرؤون على عبوره بسبب هشاشته.

و ذات يوم ظهر مهندس هناك. جنبا إلى جنب مع السكان ، بنى جسرا كبيرا أغضب منشئ الجسر الصغير . من يومها

أخذ يقول لكل من أراد أن ينصت إليه أن المهندس لم يولي

احتراما لعمله.

 

  • ولكن جسرك الصغير لا يزال هناك! – أجاب السكان -. وانه نصب تذكاري لسنوات جهدك و تأملك.
  • أصر الرجل بعصبية “لا أحد يستخدمه”.
  • أنت مواطن محترم ، ونحن نقدرك كثيرًا. فقط أن الناس

 

وجدوا جسرا أكثر جمالا و إفادة  من جسرك الصغير ، فما عساك تفعل!

 

  •  ولكن هذا الجسر الكبير يعبر نهري!
  •  يا سيدي ، على الرغم من كل الاحترام الذي نشعر به تجاه عملك وجب أن نقول لك أن النهر ليس لك. ويمكن عبوره سيرا على الأقدام أو عن طريق القوارب أو عن طريق السباحة و بالطريقة التي نفضل ؛ فإذا كان الناس يفضلون عبوره عبر الجسر الكبير ، لماذا لا  تحترم رغبتهم؟ . وأخيرًا ، كيف يمكننا الوثوق بشخص ، بدلاً من محاولة تحسين جسره الصغير ، يقضي كل الوقت في انتقاد الجسر الكبير؟

 


المؤلف : باولو كويلو  روائي و صحفي برازيلي ولد في ريو دي جانيرو عام 1947. قبل أن يتفرغ للكتابة، اشتغل بالمسرح كما كتب كلمات العديد من  الأغاني . مفتون بالروحانيات منذ شبابه كهيبي. نشر أول كتبه عام 1982 بعنوان “أرشيف الجحيم”، والذي لم يلاق أي نجاح. كما لاقت نفس المصير أعمال أخرى، لكن في سنة 1987 نشر كتاب “الخيميائي”، الذي أصبح من أهم الروايات البرازيلية وأكثرها مبيعا. و قد حاز باولو كويلهو  على العديد من الأوسمة والتقديرات و والجوائز .

 

Facebook Comments
سجل اعجابك رجاءً و شارك الموضوع :

الكاتب admin

admin

جمال قصودة شاعر تونسي ، أصدر كتاب " الغربة و الحنين للوطن في شعر سعدي يوسف " دار القلم ،تونس 2015، مدير الموقع و رئيس جمعيّة المواطنة الفاعلة ( مقرّها ميدون جربة ،تونس ) وهي الجمعيّة الراعية للموقع .

مواضيع متعلقة

اترك تعليقًا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: