الهوى غلاب-حاميد اليوسفي

img

الهوى غلاب-حاميد اليوسفي

تعود حمادي في بداية فصل الصيف على أن يستيقظ باكرا ويذهب الى المخبزة قبل الساعة السابعة صباحا بقليل ليقتني لوازم الفطور ..
رغم أن موقع المخبزة بجانب حي شعبي على مفترق الطرق فقد اكتسبت شهرة كبيرة جعلت الناس يقطعون ثلاثة كيلومترات أو أكثر من أجل اقتناء الخبز والحلويات ..
صاحب المخبزة رجل أربعيني يرتدي جلبابا رماديا شفافا وتغطي لحية خفيفة شديدة السواد سمرة وجهه ..
قيل بأنه سلفي يدير العديد من المخابز التي تحمل نفس الاسم بالمدينة ..
وضع حمادي دراجته أمام الباب وصعد حوالي أربع درجات ليدلف الى الداخل .. ومن عادته أن يلتفت باستمرار الى المكان الذي وضع فيه الدراجة خوفا من أن تسرق في غفلة منه ..
فجأة اقتحمت المخبزة امرأة في الثلاثينيات من عمرها ، طول قامتها جعل جسمها لا بدينا ولا نحيفا ، تضع خمارا أسود شفافا على رأسها ، وترتدي لباسا مزركشا بالأبيض والأزرق يغطي بقية جسدها يشبه لباس السلفيات غير أنه يختلف عنه في إظهار مفاتن جسدها .. وبدت كأنها هبطت لتوها من السماء .. قام صاحب المخبزة مشدوها من مكانه وطرد أحد العمال إلى الداخل وبادلها تحية الصباح وبدأ يلبي طلباتها بنفسه . وبدلا من أن يأتي لها بطلباتها دفعة واحدة عمل على تقديمها بالتقسيط حتى يظفر ببقائها في المخبزة أطول مدة ممكنة ..
بدا الرجل مرتبكا وليس على حاله كما يقول المغاربة ..
سأل أحد عمال المخبزة حمادي عن طلباته فلباها بسرعة .. وهو يتابع المشهد عن قرب ، خمن بأن الجنية كانت تتعمد إحراج السلفي لهزمه وإخراجه من جلبابه وأنها ليست المرة الاولى التي تأتي فيها إلى المخبزة في هذا الوقت .. أخذت طلباتها وعرجت على الباب . أطلقت عليه آخر رصاصة وهي تنزل الدرج وترفع الثوب عن ساقيها مثل بلقيس عندما دخلت قصر النبي سليمان عليه السلام .. ركبت سيارتها واختفت في أحد أزقة الحي المجاور ..
جسمها البض وشكلها وحركاتها المتناغمة توحي بأنها تشتغل راقصة في أحد الملاهي الليلية ولا تعود الى البيت إلا في فترة الصباح ..
وهو في طريق العودة تذكر نجيب محفوظ والسيد بطل الجزء الاول من الثلاثية رحمهما الله .. وقال في نفسه مهما تطرف الناس وبالغوا في التدين فإن الهوى غلاب ..
مراكش 30 أبريل 2019

Facebook Comments

الكاتب جمال قصودة

جمال قصودة

شاعر تونسي ، أصدر كتاب " الغربة و الحنين للوطن في شعر سعدي يوسف " دار القلم ،تونس 2015، مدير الموقع و رئيس جمعيّة أنتلجنسيا للتنمية الثقافية و الاعلام ( مقرّها ميدون جربة ،تونس )

مواضيع متعلقة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: