المنصف الهوايدي : من ذكريات بائع متجوّل منحاز للعربات الثائرة 

img

المنصف الهوايدي : من ذكريات بائع متجوّل منحاز للعربات الثائرة 

لست من هواة تقديم نفسي ، لكن لا بأس فهي تجربة حياة يراه البعض مريرة وأراها أنا مدرسة حقيقية فأن تمضي ما يقارب العشرون سنة كتاجر متجول فهذا يسلحك بزاد يجعلك تدعي القدرة على الانصات لدبيب النمل بالشوارع ، الشارع والأرصفة حيث لا مساحيق ولا زيف ولا ادعاءات جوفاء ، بالشارع دروس ودروس حيث لا أستاذ محاضر ولا دراسات سوسيولوجية جاهزة ، بالشارع تقرأ المزاج العام وتلتقي وتخاطب الدكتور والمبدع والفنان وعامل النظافة والمعدم والمشرد ، بالشارع تتصادم يوميا مع البوليس وتعرف زنازين الايقاف وتعرفك لا لشيئ سوى أنه يريد أن يقتسم معك قوتك ورغيفك الذي تنتزعه من الرصيف تحت سياط البرد حينا ولهيب الشمس أحيانا أخرى ، بالشارع تضطر أن تهب لعبة لطفل متشرد أو بعض غلال لرب عائلة معدمة أو لمدمن كحول لأنك تعرف جيدا ما يعنيه الحرمان وما تعنيه الخصاصة ، بالشارع يعتبرك النظام معريه وفاضحه والحلقة الأضعف التي تكشف أباطرة وتماسيح توريد حاويات المواد الصينية الذي يقتسم المرابيح مع جينرالات الدوانة ليسلط عليك بوليس من ابن جلدتك وطبقتك كي تلعبا لعبة القط والفأر ، بالشارع وأنت تنتصب على الرصيف يأتيك الجائع لأجل ثمن رغيف والسارق يعرض مسروقه والمثقف المنبت يبحث عن مصالحة ذاته فيبادرك بالحديث بسبب أو بدونه واهما بتكسير جدار عزلته عن ذاته ، يأتيك من يسأل عن نهج أو ادارة دون أن يعلم أن لا ادارة لك وأنك لا تعرف الأنهج بالأسماء بل تدركها بقدمك حتى وأنت معصوب العينين … تقلقهم العربة التي تدفعها بزندك لأنها لا تخضع لا لأداءات ولا أتاوات ولا مجبى …صدقا لا أعرف لماذا كتبت ما كتبت كل ما أعرفه أن أغلب من يكتبون عن البوعزيزي -نبي الحرية – لا يعلمون أن اضرام النار بالجسد هو أبلغ وأقوى التعبيرات السياسية وأن رائحة اللحم البشري المشوي هو بخور وتعاويذ لشعب عانى ويلات القمع والاستبداد ، علمنا التاريخ أن الثورات مد وجزر وعلمنا أيضا أن عجلته لا تدور للخلف …ففجر الحرية والانعتاق سيلوح ولا ريب وكل شطحات القردة التي نرى اليوم ماهي الا نتؤات زائلة من على جسد هذا الوطن المحكوم بكمشة من اللصوص والعملاء .
المجد لشهداء الهبة الشعبية والعزة لجماهير شعبنا التواقة للتحرر .
17ديسمبر ، -تاجر متجول .
Facebook Comments
سجل اعجابك رجاءً و شارك الموضوع :

الكاتب admin

admin

جمال قصودة شاعر تونسي ، أصدر كتاب " الغربة و الحنين للوطن في شعر سعدي يوسف " دار القلم ،تونس 2015، مدير الموقع و رئيس جمعيّة المواطنة الفاعلة ( مقرّها ميدون جربة ،تونس ) وهي الجمعيّة الراعية للموقع .

مواضيع متعلقة

اترك تعليقًا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: