العربة ذهاب بسيط- أميمة الوسلاتي 

img
العربة ذهاب بسيط- أميمة الوسلاتي 
يجلس بجانبي عجوز “ڨحاف” ، يمر بين المقاعد بائع متجول يلحنها ” كاكي ، كاكي ” يحدق فيها العجوز ، يطلب من شاب على المقعد الأيسر أن يشتري له واحدة يشيح الشاب بنظره الى نافذة تدلى عليها نصف السيتار رافضا ، يتمتم العجوز “جواعة ” و يطلب مني بلطف أن اشتري له واحدة فأرفض تقرر إمرأة اخرى ان تشتري له ساشي كاكي ليقرمشها على مهل ، ينسحب من الكرسي الى ” كلوار ” العربة كما أسميه ، السيجارة هي الشيء الوحيد الذي لم يتسولها من قال أن الكيف يذل ، يدخنها و تعطيه خيالا واسعا توهمه أنه قبطان سفينة ، ملك فارسي قديم ، جدار رخمي بقصر و أي شيء ينسيه وضاعة ما يقترفه داخل العربة أي شيء يبدو أكثر قيمة منه ، يبرع النظام دائما في صناعة الڨحافة ، هناك نظام شيوعي و نظام ليبرالي النظام الشيوعي يجعلك تقتسم “كسكروت ” مع غيرك و الليبرالي يجعلك تأكل “الكسكروت ” بمفردك و النظام التڨحيفي يجعلك تفتك قضمة من كل شيء يملكه غيرك ، يمر كل دقيقة أحد ما يسئلني على المقعد الفارغ بجانبي أتحول الى راديو و أكرر “فما شكون ” و تتغير الصفة بتغير الأشخاص “مدام ” أو “مسيو ” أيًا كان تغيب الصفة أحيانا ، المهم “فما شكون ” و لن أسمح لأحد بالجلوس….. تتمنى فتلك اللحظة لو أنك كرسي صامت أو حجرة بين قضيبي سكة القطار ..
 
هو لا يعلم أني أدافع عن مقعده في غيابه ، و عن حقه في إمتلاك شيء ما … لا يعلم أيضا أني أكتب نصًا عنه سيقرأه النظام ضاحكًا ، و سيتعاطف معه نفس الأشخاص الذين إذا صادفوه يوما في القطار لن يعطوه ثمن “الكاكي”..
 
نمر بحمام الأنف ، ثم حمام الشط و في كل حمام يفتح باب للقطار لوهلة ليستحم الراكبون بهواء بارد و يمضي…
 
تداخل مكالمات هاتفية برأسي ، صوت إمرأة تتوعد مخاطبها ” تكلمني مرة أخرى نسبك ” و أخرى تقول “و هي تو شعملت ” ، يحمل الرجل الڨحاف الهاتف يقول لها أنه آتي من أجلها ليطمئن عليها ، هي لا تعلم أنه ڨحف ثمن التذكرة ، و الكاكي ، و السيجارة ليصل إليها هادئًا …
 
نمر بجدار مكتوب عليه ” نيران 6 فيفري مزالت تشتعل ” و أخر مكتوب عليه بلغة إنجليزية ” أطعمني” لا أحد منهم يعلم أن النظام لا يركب العربات ، أما أنا فأنتظر الوصول ل” بئر بورڨيبة ” لأتسائل ككل مرة لما ألقى الزعيم باليوسفين في البئر ؟
Facebook Comments

الكاتب جمال قصودة

جمال قصودة

شاعر تونسي ، أصدر كتاب " الغربة و الحنين للوطن في شعر سعدي يوسف " دار القلم ،تونس 2015، مدير الموقع و رئيس جمعيّة أنتلجنسيا للتنمية الثقافية و الاعلام ( مقرّها ميدون جربة ،تونس )

مواضيع متعلقة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.