الصبي عديم الحيلة : قصة لــ بيرتولت بريشت

img

عبد الناجي آيت الحاج

Najilhaj4@gmail.com

نصوص مترجمة

 

 

الصبي عديم الحيلة : قصة لبيرتولت بريشت

 

سأل أحد المارة فتى كان يبكي بمرارة عن سبب الحزن الذي هو فيه.

قال الصبي: “لقد جمعت قطعتين من النقود للذهاب إلى السينما ، لكن طفلا اقترب مني و نشل مني واحدة، وأشار إلى صبي كان على مسافة قريبة.

“وأنت ، أ لم تطلب المساعدة؟” سأل الرجل.

أجاب الولد “بالتأكيد” ، و هو يحهش بشدة.

“ولم يسمعك أحد؟” – استمر الرجل يسأل ، و هو يداعبه بحنان.

“لا” ، تأوه الولد

“و لم  تستطيع الصراخ بصوت أعلى؟” سأل الرجل.

أجاب الولد: 

لا ، رد الطفل و هو  ينظر إليه بعيون متفائلة ,

فابتسم الرجل.

“إذن ، أعطني التي بقيت معك ” ، قال الرجل .

 وأخذ آخر قطعة نقدية من يده ، و واصل طريقه بابتهاج .


بيرتولت بريشت

ولد في 10 فبراير 1898 في مدينة أوجسبورج. درس الطب في ميونخ،

وعمل في مسرح كارل فالنتين. وفي عام 1922 حصل بريشت على جائزة كلايست عن أول أعماله المسرحية. وفي عام 1924ذهب إلى برلين، حيث عمل مخرجا مسرحيا. وهناك اخرج العديد من مسرحياته . وفي عام 1933 بعد استيلاء هتلر على السلطة في ألمانيا، هرب إلى الدانمارك. ثم هرب عام 1941 من الدانمارك من القوات الألمانية التي كانت تتوغل في أوروبا، وتحتل كل يوم بلدا جديدا، فهرب إلى سانتا مونيكا في كاليفورنيا، و قد أحرقت الحكومة النازية كتب الأدباء التي لا ترضى عنهم و من بينها كتب بريشت. وهناك في أمريكا لم يكن بريشت راضيا عن الأوضاع الاجتماعية والأخلاقية في أمريكا. وفي عام 1947 حوكم برتولت بريشت في واشنطن، بسبب قيامه بتصرفات غير أمريكية.

وفي عام 1948 عاد إلى الوطن ألمانيا، ولكن لم يسمح له بدخول ألمانيا الغربية، فذهب إلى ألمانيا الشرقية، حيث تولى هناك في برلين الشرقية إدارة المسرح الألماني. ثم أسس في عام 1949 “مسرح برلينر إنسامبل” (فرقة برلين). وتولى عام 1953 رئاسة نادي القلم الألماني. وحصل عام 1954 على جائزة ستالين للسلام. وقد أثر مسرح “برلينر إنسامبل” على المسرح الألماني في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية، وظل بريشت يعمل في هذا المسرح حتى وفاته في عام 1956.

Facebook Comments

الكاتب admin

admin

جمال قصودة شاعر تونسي ، أصدر كتاب " الغربة و الحنين للوطن في شعر سعدي يوسف " دار القلم ،تونس 2015، مدير الموقع و رئيس جمعيّة المواطنة الفاعلة ( مقرّها ميدون جربة ،تونس ) وهي الجمعيّة الراعية للموقع .

مواضيع متعلقة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: