الصادق بن مهني :لينا الحبيبة تمضي قدما في إلهامها للفنّانين

img
الصادق بن مهني :لينا الحبيبة تمضي قدما في إلهامها للفنّانين
 
الأزرق الّذي تحبّينه: أزرق البحر الّذي كم وقفت أمام منزلنا وحيدة تسرّحين الفكر والنّظر والحلم فيه .
الأزرق الّذي ألهمك: أزرق التّحدّي والتّوق ورفض الاستحالة و اجتراح فعل الثّورة حتّى وقد انسدّت دروب الثّورة.
الأزرق الّذي هدهدك: أزرق جربه اللّيليّ كما أبدعه صديقنا الرّسّام الكبير الطّاهر المقدّميني وإذ رآه ينعكس في عيوننا إشراقا جارى سخاءه الفطريّ وجاء به يؤنسنا إلى الأبد.
الأزرق الشّاهد :أزرق بحرنا وأزرق عمّك الطّاهر وأزرق أحلامنا البهيّ.
عصافير- طيور- حيوانات صغيرة – أحلام تحلّق – خيالات مبتسمة – الحركة بديعة ولا ترتبك – اللّقاءات لا تنصرم – الرّقص من عمق العمق يندفع – طرب كبسمة الرّضّع .
توقك – عنادك – إصرارك – صبرك – مثابرتك .
فلاحك – 
صمتك يغنّي ويعد.
ذراعاك ينفتحان – يضمّان – يخفّفان – يدفعان الضّرّ – يهدّءان الرّوع – يحرّران البسمة.
أنت الرّقيقة – الطّفلة وإن كبرت – الوديعة – المسالمة كتيبة تغيض الكلاب المسعورة قيادة تعبّئ من كلّ صوب.
أنت تحنقين وتفضحين وتشهّرين و مرحة تقبلين بدفع ثمن ذلك ظلما ينصبّ عليك وبشاعة تستبيحك ركلا وجرّا وضربا
وشتيمة وبهتانا وتعدّيات من كلّ حدب.
أنت تنتصرين.
أنت المعاناة صامدة.
أنت منشرحة – منتشية.
أنت  المتحرّرة – أنت حرّة – أنت الحرّة – أنت الحرّية.
أنت القاهرة والغالبة.
أنت ترجعيننا إلى جربه برغم أنوفهم الوضيعة.
أنت الغناء أنت الرّقص أنت البهجة أنت الانتشاء أنت الرّافضة لأيّ نعم واجفة والمتشبّثة باللآّء المستعصية.
أنت الّتي لا تثنيك حتّى الخيانات ولا يقهرك حتّى القهر ذاته.
أنت أيقونتنا . أنت نوّارتنا. أنت البهاء منّا.أنت اللّين عصيّا على المتغطرسين قبلة للمنتصرين وإن عسر الدّرب.
 
 
جدارية عبّاس بوخبزه وإن لم أرها بعد سوى صورة على الفايسبوك همست لي بهذا.وبأكثر منه.
أخبرك الفنّان وحده أم ناجيته؟
Facebook Comments
سجل اعجابك رجاءً و شارك الموضوع :

الكاتب admin

admin

جمال قصودة شاعر تونسي ، أصدر كتاب " الغربة و الحنين للوطن في شعر سعدي يوسف " دار القلم ،تونس 2015، مدير الموقع و رئيس جمعيّة المواطنة الفاعلة ( مقرّها ميدون جربة ،تونس ) وهي الجمعيّة الراعية للموقع .

مواضيع متعلقة

اترك تعليقًا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: