الشّاعر بلال بوعاني في نصّ جديد 

img

الشّاعر بلال بوعاني في نصّ جديد 

أما آن للقلب
أن يستكين
فقد ذاب منّي الجناح
وكلّت خطى الخيل
ترنو صعودا
أما من حمام يعير
جناحا لقلبي
لأكمل دربي وحيدا
هنالك
عند سفوح الخيال
أخبّئ نارا بكفّي
وأقبض حفنة طين
أطرّي عجين الكلام
أملّس ليلا وضوءا
شريدا
وأسكب ماء بوجه الصباح
ليورق من وجنتيك ورودا
أجمّع
أشلاء حلم قديم
لأرتِقَ وهما جديدا
أراني
أطوف
أطوف
أطوف
فأغدو مع العاشقين
مريدا
أنا من يصوغ سؤال
البداية
ها قد أضعت طريق
النهاية
طفلا عنيدا
سأحتاج حلما جديدا
لأحيا
وأبني على ضفة الجرح
بيتا سعيدا
سأنسى
جميع التفاصيل حتما
ولكن
سأذكر عطر الخرافة
حين يهبّ الحنين
لعلّ الذي فاض منّي
جنون
لماذا يخون
شهيق بصدري
فيدمع نهر بقلبي
وتضحك مني العيون
أعدّي
قليلا من الذكريات
فقد نستريح
على أيكة عاشقَيْن
نروم الخلودا
أعدّي
بساطا من الشوق
نارا
أعدّي من القبلات
لعلّ نذيب الجليدا
وضمّي لصدرك
جوعي
هو الحزن ملحي
ففيضي على الجدب
عيدا
ثقيلا هو الليل يأتي
فهلاّ فتقت لحاف
صباح أراه بعيدا
تعبت
من الموت مهلا
سأهرب صوب الحياة
سأصغي
إلى ما تقول الجداول للبحر
“خذنا إليك”
سأصغي
إلى ما تقول الفراشة للنار
“هلاّ امتلأت ”
فتصعد ألسنة جائعات
تريد المزيدا

Facebook Comments

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.