الحب في زمن كورونا

img

الحب في زمن كورونا

قصة قصيرة

حميد اليوسفي  

مرت أمام عبده فتاة جميلة .. ترتدي سروال جينز وقميص أزرق بلون السماء وقَصّة شعر ذكورية (كوب جارسون) وتحمل حقيبة يدوية سوداء كلون الحذاء .. صوت الكعب يطقطق برنات خفيفة ومتناسقة .. تلعب بهاتف (سمارت)  تنقله من يد إلى يد .. جسم لا هو نحيل ولا هو بدين وقامة متوسطة الطول .. قليل من الماكياج يضيء وجها كالقمر يتوسطه فم صغير يفتر عن أسنان بيضاء مثل البرد  .. حاجبان رقيقان يتخللهما سواد شديد يحرسان عينين واسعتين .. بعيدة مهوي القرط ..عنق جميل  يحيط به خيط جلدي رقيق  تزينه قلادة فضية بحجر أخضر يميل إلى الزرقة .. تحرش بها .. لحسن الحظ لا تحمل معها صفارة وإلا جمعت عليه حشدا من الناس ..

في الحقيقة هو لم يتحرش بها .. فقط غمزها لا شعوريا بطرف عينه اليسرى عندما التقت عيناهما . نظرت إليه مبتسمة ، قال متغزلا بصوت عذب لا يخلو من ارتباك  وهو يبادلها الابتسام :

ـ كم يبدو اللباس جميلا على جسمك ! كل نجوم السماء ستغار منك ..

التفتت إليه وابتسمت  .. أضاف وهو يبتسم أيضا :

ـ أقسم أنك أجمل ما رأيت هذه الأيام .. مجرد النظر إلى قصة شعرك وتناسق لون صباغة أظافرك مع لون الهندام والقلادة ووقع كعب حذائك يوحي بامتلاكك لذوق فني رفيع يغمر القلب بفيض من السعادة .

ابتسمت مرة أخرى ولم تقل شيئا .. أحست بدبيب يسري في عروقها .. لم يسبق لها أن سمعت كلاما معسولا بهذه الحلاوة  من شاب لطيف وجميل وخفيف الظل إلا في المسلسلات التركية ..

سرح بها الخيال بعيدا .. قد يكون طيف فتى الأحلام  .. من يدري ؟ لكن تعتقد أنها لازالت صغيرة على سن الزواج وقبل ذلك تفكر في الحصول على شهادة جامعية عليا تضمن لها دخلا واستقلالا اقتصاديا ..

استهواها الغزل فخففت من سرعتها لكن بالمقابل ابتعدت عنه حوالي مترين .. من هنا يمكن أن يتبادلا النظرات فقط .. لا يستطيع أن يرفع صوته .. لا بد أن يخجل من الناس إذا كان صادقا في مشاعره .. لننتظر ونر هل سيحمر وجهه أم لا ..! قالت لنفسها :  

ـ جيل أبي كما تحكي أمي انقرض .. هؤلاء الشباب مثل أبطال المسلسلات لا يحمر لهم وجه .  

كلما دنا منها ابتعدت عنه وحافظت على الابتسامة كخط رجعة حتى لا يعتقد بأنها تتجنبه ..

اللعين كلما التقت عيناهما غمزها وابتسم .. احمر خدها خجلا .. لم يسبق لها أن تعرضت لموقف مماثل .. تحرش بها العديد من الشباب من قبل .. لكن هذه المرة الأمر مختلف .. قلبها ينبض بصدق ، شيء ما أصابها في صدرها جعلها تنشرح وتتمنى أن تطول الطريق أكثر ..

فكرت أن تلعب معه لعبة كورونا ..

عندما اقترب منها هذه المرة قالت بصوت خجول وخافت :

ـ ممنوع الحديث عن قرب .. ممنوع السلام .. جدنا كورونا يحذرنا من ذلك ويهددنا بأوخم العواقب  .. !!

أعجبه تعبير (جدنا كورونا) لكنه لعن حظه المتعثر .. هذا الجد  كورونا لم يظهر حتى وجد الفتاة التي خفق لها قلبه ..

استغرب كيف يستقبل بعض المغاربة جدنا كورونا بمزيج من الخوف والتنكيت والغناء والرقص ، وعندما توحي لفتاة بأنك أحببتها تتذرع بعواقب جدنا كورونا …

لا بد أن يبعد عنه كل الجزئيات التي تشتت تركيزه .. يبدو أن طريق الفتاة إلى البيت بدأ يضيق ، وعليه أن يوقف المطاردة .. وقبل ذلك لا بد أن يتعرف على اسمها والمؤسسة التي تدرس بها ورقم الهاتف إن أمكن ..

طلبت منه هذه المرة أن يتوقف .. لأنها على أبواب الحي الذي تسكنه ، لكنه ساومها بطلباته الثلاث وأقسم أن يتبعها حتى باب البيت إن هي رفضت .. حارت في أمرها .. لكنها في العمق لم ترفض ورأت أن معه حق في أن يحصل على هذا النوع من المعلومات إذا كانت ترغب في استمرار التواصل معه … لم توافق ولم ترفض .. أخذت العصا من الوسط وطلبت منه رقم هاتفه ووعدته بمراسلته حالما تصل إلى البيت …

قدم لها اسمه و رقم هاتفه .. وبعد أن كسب نصف المعركة قال لها وهو يبتسم :

ـ سلمي لي على جدنا كورونا وبلغيه أن حجم الخوف والوقار الذي نكنه له كبير لكن اطلبي منه في المرة القادمة أن يخفف ضغطه علينا ويسمح لنا بالتواصل عن قرب فنحن لازلنا شباب ، نتنفس عالي العال ولا نعاني أمراض مزمنة .. أخبريه أني أحببتك بصدق ..

وهو عائد من نفس الطريق يدندن مع أغنية عاطفية يستمع إليها من الهاتف ، تملكه جزع خفيف . تذكر أنه سمع مرة أخاه الأكبر يشبه لأحد أصدقائه بعض النساء القويات بمراكش بنساء الأرياف الايطالية في التمنع ، لا تسقطن في شباك الحب حتى يخرج الجمل من سم الإبرة .. وعندما يتأكدن من صدق مشاعرك يفتحن لك أبواب الجنة … 

مراكش 12 مارس 2020

 

 

 

Facebook Comments
سجل اعجابك رجاءً و شارك الموضوع :

الكاتب admin

admin

جمال قصودة شاعر تونسي ، أصدر كتاب " الغربة و الحنين للوطن في شعر سعدي يوسف " دار القلم ،تونس 2015، مدير الموقع و رئيس جمعيّة المواطنة الفاعلة ( مقرّها ميدون جربة ،تونس ) وهي الجمعيّة الراعية للموقع .

مواضيع متعلقة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: