التفاهة اليوم وسبل الترويج لها عنوان لقاء المقهى الفلسفي بدار الثقافة ابن خلدون المغاربية

img

التفاهة اليوم وسبل الترويج لها عنوان لقاء المقهى الفلسفي بدار الثقافة ابن خلدون المغاربية

نظم المقهى الفلسفي بدار الثقافة ابن خلدون المغاربية يوم الجمعة 13 نوفمبر لقاء تحت عنوان: التفاهة اليوم وسبل الترويج لها، وبحضور أساتذة فلسفة و باحثين وطلبة وتلاميذ وإختصاصات أخرى حاولوا البحث في هذه المسألة من زاوية فلسفية إجتماعية باعتبارها ظاهرة إستمالت عقول الأغلبية اليوم وأصبحت تحرك الوعي الجمعي.
وبعد التفكير في هذا المبحث الاشكالي الذي أصبح مفروضا على واقع الانسان، وإيمانا بأنّ الفلسفة يجب أن تكون وليدة عصرها وأن لا تحلق كطائر المينيرفا على حدّ عبارة هيغل وضرورة أن تكون في جدلية مع مشاكل وإحراجات راهنة حاول أصدقاء هذا المقهى فهم الدلالات المفهومية للتفاهة وأبعادها وسبل مقاومتها متوصلين في النهاية إلى:
1-يطرح مفهوم التفاهة مشكلا أساسيا إذ يمكن إعتباره نسبيا لا يخضع لمعايير وأحكام صارمة تجعلنا نطلق على ممارسة ما أنها تافهة، فهذا يعود إلى وجهة نظر ذاتية غير متفق عنها.
2- أصبح يومنا محكوما بالتفاهة إذا سلمنا بأنها ممارسة لا تحمل معنى، تتعلق على سبيل المثال بأخبار شخصية مشهورة، إذ أصبحنا نتحدث عن أغلبية تتجه نحو الهامش وتتهافت نحو التافه وتسلط الضوء على التافهين.
3-للتفاهة أشكال ومجالات عدّة أصبحت تسيطر على حياة الفرد اليوم، ولعلّ هذا مانجد تجلياته على سبيل المثال في المحتوى الاعلامي الذي تقدمه المحطات الاعلامية أو وسائل التواصل الاجتماعي.
4-للتفاهة غايات يحركها النظام الرأسمالي في عصر ما بعد حداثي يشهد قلبا قيميا لا يخدم إلا مصالح ربحية إستهلاكية.
5- صناعة ثقافة جديدة وإعادة إنتاج وعي جديد مزيف يجعل العقل البشري ينزع إلى المحتويات المفرغة من المعنى هو ديماغوجيا سياسوية لاستمالة العقول وإلهائها عن التفكير والمراجعة والنقد.
6-من بين الحلول المقترحة:
*يجب على النخبة المثقفة أن تستردّ دورها الحقيقي في التوجيه والاصلاح والحثّ على التغيير وتطويع التقدم التكنولوجي لخدمة الانسان والانسانية.
*الاصلاح الجذري للمنظومة التربوية التعليمية ومحاولة تأسيسها على التدريب على التفكير وعم التقبل السلبي للمعرفة وتنمية القدرات النقدية.
*التكثيف من المبادرات ذات الأبعاد التثقيفية الفكرية ومحاولة نشرها في “الشارع” التونسي.
Facebook Comments
سجل اعجابك رجاءً و شارك الموضوع :

الكاتب admin

admin

جمال قصودة شاعر تونسي ، أصدر كتاب " الغربة و الحنين للوطن في شعر سعدي يوسف " دار القلم ،تونس 2015، مدير الموقع و رئيس جمعيّة المواطنة الفاعلة ( مقرّها ميدون جربة ،تونس ) وهي الجمعيّة الراعية للموقع .

مواضيع متعلقة

اترك تعليقًا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: