البحث عن المفقود – محمد جابالله 

img
ترفرف أوراق الحبّ خفّاقة عالية ولا أحد يخضع لبريقها،  بل الكل يتحدى الحب من أجل الحب . فتساقط أوراق الخريف أضحى بلا قيمة بعدما تساقطت من العيون الكثير من النفوس.  في لقطة عابرة تحوم حولها الكثير  من الشبهات ، يصبح كل شيء ممكنا وصناعة التاريخ لا تتطلب إلا مجلدات لتحمل ثقل المسؤولية بكل حذافيرها . فلا يصنع التاريخ الا من يؤمن به و بتأثيراته التي تلحق بكل الأجيال التي تليه. قداسة الحب تتجاوز كل الأزمنة وتستمد وجودها من المشاعر الإنسانية التي تتجدد بنفسها بتفاعلها مع البيئة والطبيعة.  لا شيء يفترس القيمة بل الافتراس كله في المادة التي يتكالب عليها الناس منذ الأزل. الرومانسية لا يرتقي لها الكثير،  بل أكاد أقول ان الكثير يعيش جوانبها فقط والصورة الظاهرة منها . هذه ببساطة أينما تتجلى ركاكة المشهد العاطفي. فالعاطفة تحتاج إلى إعادة تحوير معنوي حتى تسترجع قيمتها . فالركاكة قد تفهم على أنها الحب والحب من الركاكة بريئ. الحب محترم قد يعيش ألف سنة بين رفوف الكتب وقد يموت من الوهلة الأولى التي يخرج فيها مرفوقا بزهرة يافعة. الحمام الذي يتشح جلده بألوان متعددة يطرق النوافذ بلا استئذان معلنا فتح جسور للتواصل بينه وبين من يحسن له ولا يشعره بالفزع. بعدما كانت أمة ترفع الراس أصبحت تنظر أسفل القدمين في شاشة لا تغير من واقع الحال شيئا ولكنها تشعر الفرد بانه ملك الغابة ولا ينازعه أحد في ملكه. الأسى يحذو بين جدران تطبق على الكبار قبل ان يغادروا المشهد ومفرّ يلجأ له الصغار. من الحب جمل تدون على الجدران ، قد تكون أصدق مما ينطق باللسان. فالإنسان يعبر إلا من خلال الفضاء الذي يشعر بأن من خلاله تم ابلاغ رسالته وختم معناها المراد إيصاله للعقول. فكيف لعقول غيبها قاتل الأزمان وسارق الأوقات بلا أثمان أن تحب وتبقى وفية لما بعد الحبّ !.

من ذاكرة مسافر يستكشف المعاني حول العالم.

Facebook Comments

الكاتب جمال قصودة

جمال قصودة

شاعر تونسي ، أصدر كتاب " الغربة و الحنين للوطن في شعر سعدي يوسف " دار القلم ،تونس 2015، مدير الموقع و رئيس جمعيّة أنتلجنسيا للتنمية الثقافية و الاعلام ( مقرّها ميدون جربة ،تونس )

مواضيع متعلقة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: