الأدب السحر-بشير الجلجلي 

img

الأدب السحر-بشير الجلجلي 
لقد لا نؤمن بالسحر ولكن فعل السحر فينا هو حقيقة وإجراء..فقد يتغير مستقبل الشخص بفعل تعويذة سحر….أو بروح …”السحرة “…
فيعاقر أحدهم القمر/المستحيل. ولو كان …”الخسوف” واقعا…وحلما ..
فلا أقل من “التبر” جزاء…..ولكن” نزيف الحجر “يقف سدا منيعا…
أما الودان المقدس فيتجاوز الواقع ويفر من جنود الكابتن الإيطالي بوريدللو فيتحول أسوف مسخا إلى ودان مقدس،تحول ” قريقور صامصا”كافكا إلى حشرة.تحول واحد ومصير مختلف….
رحلة عشناها عبر ذاكرة كاتب، حمل السحر تعويذة وخيالا وفر من رعشة الواقع بتعجيبه وتغريبه…
الصورة قد تكون كالعنقاء تصدمك بروحها الطافحة بالخارق كماقال في بيت الرواية التونسي ذات ربيع 2018…..رواياته مطيعة كالصحراء العاصفة…تبتلعك في رمال معانيها…تأسرك امتدادا…تقلب لبوسك إعلانا عن الضياع…يباغتك النور المنبعث من نيران القرى…تتجه رأسا إلى خيمة قدت من خيوط عناكب الوجود
…روح وجرح وحب وحروف انقلبت عن المعنى انقلاب السحر على الساحر…تعجيبا سرديا وعنصر ا بؤرويا مهيمنا على منجزه الروائي… فلا فكاك…
رشح الكوني في أعماله تنافذ الصحراء و الرواية… فقدت منها أو تماهت…امتدادا في الرؤيا وبحثا أركيولوجيا في أنطولوجيا الذات…بحثا عن “الواو الصغرى” واو الوطن المفقود…واو “الرؤى السماوية” ….بأبجدية التيفيناغ…أبجدية الطوارق وهي تفك لغة سومر والفراعنة …كما جاء في كتابه “بيان في لغة اللاهوت،لغز الطوارق يكشف لغزي الفراعنة وسومر”…تلك اللغة التي تعتمد على الحروف المتحركة… صنو رمال الصحراء المتحركة دوما…أما الذي يسميه أهالي الصحراء ” تارجا”/طارقا”فكنانة عن الأرض الغنية بمنابع المياه…فسموا بالخلف…طموحا وحلما….ومعجزة…وخوفا…
عرفته في تسعينييات القرن الماضي وترافعنا خيالا..ورسمنا الطريق …بهرت به وبهر بي ولم نتوقف إلا ونحن نمزق وشاح التاريخ .ألم يقل له الروائيون العرب في القاهرة سنة 1998:”أوقغوا إبراهيم الكوني لنتابعه”….هو نهر الرواية العربية …تنافذنا و تناقدنا …أفرز المجهر النقدي كتاب :”العجائبي في الرواية العربية.” سنة 2016…وتتالت النقود… ومعرض تونس الدولي للكتاب بالكرم 2019 يوشح صدر صحراء الكوني بخصب نقدي كنت رفعت شعارة كتابا ثانيا في أعمال الكوني…
انظر إلى السحر كيف يصنع الناقد من أعماق الكاتب وكيف يقد الكاتب بأنامل الناقد…
وجه لوجه….الوجه والقفا…وجهان لنقود وروايات….ولسحر وأدب….
ب/ج 29ديسمبر2018

Facebook Comments

الكاتب جمال قصودة

جمال قصودة

شاعر تونسي ، أصدر كتاب " الغربة و الحنين للوطن في شعر سعدي يوسف " دار القلم ،تونس 2015، مدير الموقع و رئيس جمعيّة أنتلجنسيا للتنمية الثقافية و الاعلام ( مقرّها ميدون جربة ،تونس )

مواضيع متعلقة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: