ابنة الريح ، ابراهيم الديراوي

img

بالقرب من فتحة القميص الأخيرة

رششت دمعتين على جسد الكلمات

نثرت الضوء على مائدة النسيان

ثمة من يفك أزرار النافذة

ثمة ضحكة ترخي الستار من أمامي

يخرج من بين أصابعي

ظل خرافي الزوايا

يدنو مني

يعانقني

يقلب وجهي المنهار

يسكب رحيق الغيابات المؤقتة

فوق شفتي

تفاوض أصابع يدي الباردة

أصابعه الملتهبة

يرمي بشحوبي على خيوط وشاحه

بالقرب من فتحة القميص الأخيرة

وحدها الريح تمثلني

تغني

تفسر إنحناءات دمي

تؤل إرتعاشات وجهي الدائري

وحدها الريح تنصفني الليلة

وحدها الريح…

بالقرب من فتحة القميص الأخيرة

على موعد أنا مع إبنة الريح

إنها أشباح تتكور في تخوم الرمل

إنها أمواج مؤجلة الإشتعال

دعينا نبحر الليلة سيدتي

دعينا نكشف عن عورة المعنى
في دمنا

زورق الحرف تفككت حباله

مجاذيف عينيك مطبوعة على فمي

دعينا نبحر الليلة سيدتي

فبالقرب من فتحة القميص الأخيرة

قرش الحقيقة يفتش عن قصاصات بشر!

الشاعر: إبراهيم الديراوي
شاعر من عبادان – ايران

Facebook Comments

الكاتب أصلان بن حمودة

أصلان بن حمودة

أصلان بن حمودة ، كاتب و صحفي تونسي شاب يكتب قصص الناس و أخبارهم . حاصل على العديد من الجوائز الوطنية في مجالي الشعر و القصة القصيرة .

مواضيع متعلقة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: