إختتام الملتقى الوطني للإبداعات الأدبية بالوسط المدرسي بقابس

img

إختتام الملتقى الوطني للإبداعات الأدبية بالوسط المدرسي بقابس : تتويج أماني بن علي من الكاف بالجائزة الوطنية في مجال الرواية

في أجواء شاعرية وأحاسيس مرهفة وتحت ايقاعات موسيقية مفعمة بالغبطة و السرور وبين زوايا أحد الفضاءات السياحية بمطماطة قابس المنتصبة بين الجبال والمساكن البربرية أسدل الستار أول أمس الإربعاء 30 أكتوبر  بإشراف والي قابس منجي ثامر على فعاليات الملتقى الوطني للإبداعات الأدبية بالوسط المدرسي تحت شعار ” الكتابة ثمرة عقل وأثر وجود ” الذي نشطته بإمتياز عواطف بن على مدى ثلاثة أيام و حضره 50 مشارك ومشاركة من تلاميذ المرحلة الإعدادية والثانوية في إبداعات أدبية تجمع بين النثر والنظم صحبة مؤطريهم وهم يمثلون 25 مندوبية جهوية للتربية فيما اعتذرت مندوبية التربية بزغوان عن المشاركة .

وحول تقرير لجنة التحكيم عبّر رئيسها نجم الدين عمر عن ابتهاج اللجنة بالأجواء الطيبة التي سادت الملتقى وأشار إلى أننا اكتشفنا في أعمال التلاميذ نصوصا ابداعية ومهارات اخرى أظهرها هامش الملتقى من شعر وغناء و رقص أيضا. و أضاف نجم الدين عمر أن اللجنة إذ تثمّن مستوى الاعمال المشاركة فإنها تدعو الاطراف التربوية المعنية إلى مزيد الاحاطة بالتلاميذ في مجالات ابداعية كالخاطرة والمسرح والشعر وتطالب التلاميذ بتكثيف مطالعاتهم وتنويعها لمزيد الإستفادة منها ايجابيا في كتاباتهم دون الوقوع في النسخ أثناء عملية الإبداع تحلّيا بالأمانة الأدبية  .

وقد أفرزت النتائج المسجلة في خاتمة تقييم 50 عملا قراءة واستماعا عن إكتشاف عدد من المتميزين من تلاميذ مرحلتي الإعدادي والثانوي في الإبداعات الأدبية المتعددة ففي مجال الرواية تحصلت أماني بن علي من معهد 2 مارس 1934 بالكاف على الجائزة الاولى  عن روايتها ” عشق ” .و ضمن مجال القصة فازت هاجر خشيريف من المعهد النموذجي بقابس بالجائزة الأولى عن قصة ” القمر الموؤود ” ومن المدرسة الاعدادية منزل جميل ببنزرت نالت مريم الساحلي الجائزة الأولى عن قصتها ” إليك بلادي أهدي دمي ” . و في مجال الخاطرة وضمن المرحلة الثانوية كانت الجائزة الأولى مناصفة بين زينب فريطيس معهد 25 جويلية بصفاقس 2  عن خاطرتها ” جداريات ” و مرام الحناشي من المعهد النموذجي بالكاف عن خاطرتها ” تراتيل الجلّنار ” فيما آلت الجائزة الأولى في مجال الشعر لفاتن بن خالد من حمام الأنف ببنعروس عن قصيدتها ” بيت يسكنه المساء ” وفي المجال المسرحي وفي عنوان ” مالي التدخين ” نالت نورالهدى زكري من اعدادية خيرالدين بباردو تونس .

وفي لقائنا مع المتألقة أماني بن علي المسجلة بقسم علوم تقنية الحائزة على الجائزة الأولى في الرواية أكدت أن الجائزة تمثل أهمية لمواصلة مسلك الإبداع الأدبي وهي أيضا تشكل تقييما لقدراتي في الكتابة وتحفيزا لمحاولاتي في التطوير خاصة وأن لجنة التحكيم قد أسدت معلومات القوة و الضعف وحول طموحاتها الدراسية و الإبداعية تذكر أماني بن علي أنها تتوق إلى مزيد مزيد التوفيق في دراستها من حيث الحصول على الباكالوريا بتميز خلال هذا الموسم الدراسي خصوصا وتأمل في مجاراة رواد الرواية في تونس وفي الوطن العربي مثل اولئك الذين أهيم بهم الأن والذين يدفعون على السير قدما أمثال محمود المسعدي ونجيب محفوظ .

أما هاجر خشيريف الفائزة بالجائزة الأولى في مجال القصة وهي مرسمة بالمعهد النموذجي بقابس فقد عبرت عن سعادتها بهذا التتويج الذي لم يأت من فراغ مؤكدة على أهمية إكتساب الثقة في النفس والمواظبة على المطالعة بغية تحسين القدرات اللغوية وأشارت إلى ضرورة ربط الأعمال الأدبية بالواقع المعيشي وهو ما يحمّل المبدع رسالة ذات مضامين مجتمعية .

هذا وشهد هذا الحفل الختامي للملتقى أيضا تكريم الهيئة المشرفة على الإعداد و التنظيم وعدد من الإطارات التربوية و الثقافية و الإدارية لمساهمتها في دعم المسيرة الثقافية والإرتقاء بالفعل الإبداعي من خلال انجاح هذه التظاهرة .

 وكما استقبلتهم مطماطة بطيبة أهلها وعبق نسيمها وقد حبتهم بحسن الترحاب وكرم الوفادة غادر ضيوف ولاية قابس في تأثر شديد فكان من بينهم من دمعت عيناه متأثرا برسوخ هذا اللقاء في ذكريات حميمية مع كافة المشاركين .

البشير التيجاني الرقيقي

Facebook Comments
سجل اعجابك رجاءً و شارك الموضوع :

الكاتب admin

admin

جمال قصودة شاعر تونسي ، أصدر كتاب " الغربة و الحنين للوطن في شعر سعدي يوسف " دار القلم ،تونس 2015، مدير الموقع و رئيس جمعيّة المواطنة الفاعلة ( مقرّها ميدون جربة ،تونس ) وهي الجمعيّة الراعية للموقع .

مواضيع متعلقة

اترك تعليقًا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: