أنواع النساء على لسان عاهرة قديمة 

img
أنواع النساء على لسان عاهرة قديمة 
بقلم :عبد الوهاب الشابي 
 
1 _ العاهرة :
 
في البداية رفضت الحديث عن تاريخها وكيف تحولت من امرأة عادية الى امرأة عاهرة في نظر الكثيرين لكنها أكدت وركزت أكثر على جوهر الموضوع وأن التقييم الاخلاقي لايمكنه أن يوصلنا الى نتيجة صحيحة ودقيقة في تصنيف النساء تصنيفا نزيها لكنها أصرت على مصطلح المرأة العاهرة لسبب ما فهي تعتقد أن العهر مصطلح واسع جدا فهو ليس حكرا على الجسد واللذة والجنس ، العهر حسب ماتوصلت اليه خلال سنوات كبيرة ينقسم أيضا الى أنواع عديدة حسب ماعاشته ، فالعهر يسيطر بالاساس على العقل النسوي فينتج في نهاية المطاف أفعالا وتصرفات عاهرة وخبيثة ، فلا يمكننا مقارنة المرأة التي تبيع جسدها من أجل رغيف من الخبز بالمرأة التي تعمل في استراتيجية عاهرة وتبيع مشاعرها تارة وجسدها تارة أخرى وأحيانا قيمها ومبادئها بأثمان مختلفة حسب الوضعية وحسب السوق بما فيه من عرض وطلب ، هذه الاخيرة في وجهة نظرها كانت أخطر النساء لأنها تتحكم في مسار اللعبة كأحجار الشطرنج وتتحكم أيضا في رغباتها وشهواتها للوصول الى هدف معين ولايمكننا اعتبارها ضحية لكونها هي الفاعل الرئيسي في اللعبة بل العكس تماما فهي بتلك الافكار العاهرة ستخلف كثير الضحايا من أصحاب القلوب الضعيفة ، هنا يكمن العهر الحقيقي حسب اعتقادها ، لم تتحدث عن النوع الثاني كثيرا ألا وهو المرأة التي تبيع جسدها من أجل المال ولم تبرر هذا الفعل أيضا وتبالغ في اعتباره ضحية مجتمع دائما ، بل ركزت عن النوع الاول واعتبرته خطيرا جدا للتفريق بينما فحسب .
 
2 _ المتحررة والمتمردة
 
لطالما اتهمت هذه المرأة بأبشع الاتهامات المجتمعية التي لايمكن حصرها ، هذه المرأة في وجهة نظرها كانت ولاتزال أشجع النساء لأنها رفضت أن تنصاع في دوامة التقاليد والقيود المجتمعية والدينية وحاولت عبر التاريخ أن تكسر هذه القيود بكافة الطرق ، كما ركزت في حديثها عن هذه النوعية عن عدم دمج المعيار الاخلاقي لأن المرأة في هذا السياق تدافع عن فكرة واضحة واعتبرت أن المرأة المتحررة والمتمردة تحارب الافكار بالافكار والتخلف بالمبدأ والبراهين ولايمكن أن تكون المرأة في هذا السياق عاهرة لأنها ترتدي ملابس قصيرة مثلا !
وختمت حديثها بأن المرأة المتحررة والمتمردة لايمكنها يوما أن تصبح عاهرة وجعلت تلك الجملة عامة مفتوحة للفهم .
 
3 _ التقليدية
 
هي المرأة المنصاعة للقيود المجتمعية والدينية وهي أداة بيد تلك القيود تحركها أينما شائت وتقرر مصيرها أيضا ، وقد أشارت أيضا الى خطورة هذا النوع من النساء لما فيه من زرع للكبت والسلطوية مما يخلف آثارا سلبية في النهاية .
 
وأخيرا لم تصنف هذه المرأة نفسها وجعلت للقارىء حرية التصنيف …
Facebook Comments
سجل اعجابك رجاءً و شارك الموضوع :

الكاتب admin

admin

جمال قصودة شاعر تونسي ، أصدر كتاب " الغربة و الحنين للوطن في شعر سعدي يوسف " دار القلم ،تونس 2015، مدير الموقع و رئيس جمعيّة المواطنة الفاعلة ( مقرّها ميدون جربة ،تونس ) وهي الجمعيّة الراعية للموقع .

مواضيع متعلقة

اترك تعليقًا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: