أنثى …نعم – أحمد المهداوي

img
– بقلم: أحمد المهداوي، شاعر وقاص مغربي
تمشي على شوك الزَّمان وحدها باكيَّةً تشكو لمن يسكنُ الأعالي: أبانا الَّذي في السَّموات
لمن تركتني هُنا في الفلوات
أُنثى أنا…هكذا أسميتني، والإسمُ مُحتلٌّ في كلِّ الدِّيانات
أنا قسيمُ الرِّجس ساعة المحيض،
والملعونةُ
إذا تعطَّرتُ، إذا ابتسمتُ، حتَّى إذا عن رأيِ أفصحتُ، أنا الوحيدةُ الغريبةُ الصِّفات
للذَّكر السَّعيد كلُّ ما يُرى من جسدي، لهُ الملائكةُ اللَّيليةُ
خادمةٌ تباتُ تلعنني حتَّى الصَّباحْ،
تلعنُني كلَّما تكاسلتُ عن أداء تمارين النِّكاحْ
هكذا أنا أُنثى مهيضةُ الجناحْ
مشوَّهةُ التَّركيب في حضرة الكامل الأوصاف، والصِّفات
هكذا قيل أنَّك قد وصفتني في الدِّيانات
أهكذا حقًّا أبانا قد وصفتني من قبلُ في السَّماوات ؟!
إن كنت قد فعلت، فقد ظلمتني ولذنبي احتملت، وإنِّي بذكوريتك الآن قد كفرت…
أنثى أنا…أنثى نعمْ،
لستُ منقوصة عقلٍ أو أقلَّ شأنا من الذَّكر
حملتُ في أحشائي الكون، والأنمْ، وسيَّرتُ الوجود بالقلمْ
اللَّيلُ ملك يميني، والصَّباحْ
كلُّ ما في الوجود لي مُباحْ
لي أن أفكِّر، أبدع، لي أن أنقش اسمي على السَّماء في البراحْ
لي أن أكون كما لا يُراد لي بأن أكونْ
لي بأن أحلُم بالحياة أنثى تمارسُ حقَّها في أن تكونْ
في خلدها، وللوجود تعلنُ غير خجلانة:
أنثى أنا…أنثى نعمْ،
لستُ منقوصة عقلٍ، أو أقلَّ شأنا من الذَّكر
حملتُ في أحشائي الكون، والأنمْ، وسيَّرتُ الوجود بالقلمْ
Facebook Comments

الكاتب جمال قصودة

جمال قصودة

شاعر تونسي ، أصدر كتاب " الغربة و الحنين للوطن في شعر سعدي يوسف " دار القلم ،تونس 2015، مدير الموقع و رئيس جمعيّة أنتلجنسيا للتنمية الثقافية و الاعلام ( مقرّها ميدون جربة ،تونس )

مواضيع متعلقة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: