أنتعل رأسي و أركض ، حميد عقبي

img

تبدو تجاعيد صفراء على وجه الشمس
حروق برتقالية بالرقبة
أهي أثر قبلات عنيفة
أم أن الرب جلدها بعنف؟
كالزومبي أمشي خطوات قصيرة إلى الأمام ثم الخلف
أنتِ جميلة..هذا يكفي
وسط المدينة يهمس لي
الثور الحجري المجمد، يحرك رأسه النحاسي
الريح ترقص بين فروع الشجرة العارية
أنا وحدي
أبحث عن يدكِ
نقش الحناء يمتطي طائرة ورقية
أحاول التنفسّ
لماذا يُخفي رأسه المطر؟
هذه السحب تعاني من التخمة
بخيلة هذه السماء
كمظلة رديئة صنعت في الصين.
أنا فقط مراهق
مدخل المحطة مظلم
يصفر الكومسري
يحاول القطار أن ينفض الغبار والطين اليابس
يحاول تحريك أطرافة
يتردد صدى قهقهة سكير
أسلك الرصيف المؤدي إلى الحانة
بجانب عمود الضوء، تقف عاهرة
تتأمل أوراق الخريف تبدو لها بلون ذهبي
تهرب من لسعات النظرات إلى أحلام اليقظة
تتخيل الجذع العائم على سطح البحيرة
أنه سفينة نوح بعد العاصفة.
أما ذلك الطفل الموهوب في الرسم
كان ينظر إلى تضاريس صدرها
تلقى صفعة من أمه
في الصباح الباكر رسم وردة تبكي
رسم فاساً وشمعة لا تبعث الضوء.
في الحانة لم أكن بحالة طبيعية
تهبط الملائكة لتقدم رقصة الفلامنكو
ثم يكون التدافع للحصول على هذيان مجنون
هذه حانة الشعراء
الموتى جميعاً يركضون خلفي
عرأة
يغطون عوراتهم بقبعات مصنوعة من القش
نظرت إلى حذائي
أنا أيضاً انتعل رأسي وأركض.

Facebook Comments

الكاتب أصلان بن حمودة

أصلان بن حمودة

أصلان بن حمودة ، كاتب و صحفي تونسي شاب يكتب قصص الناس و أخبارهم . حاصل على العديد من الجوائز الوطنية في مجالي الشعر و القصة القصيرة .

مواضيع متعلقة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: