ألفة الريح -سفيان بن عون

img
 
ذلك الصباح كان قاسيا حتى اني لم أُصَدَقْنِي
وددتُ لو انكٍ وقفتِ قليلا…كنتُ حينها افكر فيكٍ يدي كانت في جيبي تُمسك هاتقي الجوال.. داعبْته قليلا تحسستُ تجويفاته و انحتاءاته…كنت اسحبه استعدادا لمُهاتفتَك….
 
…ُجريدة المغرب كانت مثيرة ذاك الصباح فضائح وشبهة اختلاس و ألفةٌ للرّيح تَنْتَسِبُ…ضحكتُها على الصفحة الاولى بكل الالوان.كانت الظلمةُ داخل المكتبة قوية و حين و قفت بالباب بهرني ضوء الشمس… وجهكِ كان شاحبا…سألتُ نفسي
َهي…..
لا…
ُترددت…
ِابتسمتُ…تقدمت الى الباب….
“ثم قلتِ…”عسلامة او صباح الخير…
لا اذكر الآن ما قلتِه بالتحديد “فبابْ بحرْ” حينها
كان صاخبا…الجميع يثور هذه الايام…
تأكدتُ منكِ. و يدي كانت تمتدُّ نحو الفراغ كدأبِها…
لفَّها برد الشتاء…و الريح من جديد تعود مليئة برمل الصحراء…تُمزِّقُ العيون وتلحس ماء الريق
تفضح دوما ما كنت تعتقد انه هناك يسكن بعيد الأفق….
 
 
قابس _تونس
Facebook Comments

الكاتب جمال قصودة

جمال قصودة

شاعر تونسي ، أصدر كتاب " الغربة و الحنين للوطن في شعر سعدي يوسف " دار القلم ،تونس 2015، مدير الموقع و رئيس جمعيّة أنتلجنسيا للتنمية الثقافية و الاعلام ( مقرّها ميدون جربة ،تونس )

مواضيع متعلقة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: