أحلامنا الصغيرة ، محمد جبر محسن – العراق

img

١-

أحلامنا الصغيرة
…….
عندما كنّا صغاراً
كانت أحلامنا الصغيرة
تطير مع الريح
نرسلها مع طائراتنا الورقية
المشدودة بخيط رفيع
نركض لتطير
.. نتعثر
نصطدم بأحجار الطريق
فتذهب أحلامنا
بعيداً .. بعيداً
عند الله

………………………..

٢-

هكذا
……….
الفكرة
أن تكون هكذا
وتبقى هكذا ..
غير مبالي لما يجري حولك
تشاهد مباريات الليگا
وتتعصب لبرشلونة أو ريال مدريد
أو لبعض فرق الدوري التعبان
وبنفس الوقت
يدفعك البعض
أن تعطي ولائك لمذهبك أو قوميتك
وكأن هذا مطلبك الوحيد
كان لك أن تعرف
ليس هناك حزب يختلف عن الآخر
ولا جماعة تختلف عن الأخرى
كلهم ولا تستثني منهم أحدا
كلهم ..
يزيحون أصوات جماهيرهم
لصناديق خزائنهم الممتلأة بالسحت
وكروشهم المتخمة بالحرام
وتبقى أنت
فاضي المعنى
بلا هدف
ولا مبدأ
ولا وطنية
وجيوبك المخرومة ممتلئة بالأوهام
وذاكرتك الصدأة
محشوة بصراعات
قبلية تارة
وتارة مذهبية
وجدار وطنك يتصدع كل يوم
حجارة .. حجارة
حتى لم يبق لك غير بيتك المتهالك
الغارق بالمياه الثقيلة كل عام
ولم يبق لك غير أن تحسب عدد القرابين
المتوجهة لمقبرة الشهداء
وتضرب كفاً بكف
تندب حظك العاثر
لم يتبق لك غير
أن تهتف بأعلى صوتك المبحوح
تحت نصب الحرية
فليسقط فلان
ويسقط علّان
وتبقى هكذا
لأربعة سنوات أخرى !!
………………………
٣-
خبايا
…….
قبل أيام من ولادتي
لم أكن أعرف بأي بلاد أنا
ولم أعرف مكان مخاض أمي
كنت أسمع صوت أبي
يقول وبلسانٍ عربي مبين ..
سيأتي ولداً
ليس مثل بقية الأولاد ..
سيأتي ومعه سرّ هذه الأرض
ويجوب العَالم كله
سيدور مع الشمس
ويلف البلدان طولاً وعرض
كانت أمي تضحك
ودموعها تبللني
أبي كان مؤمناً بما يقول
ويعيدُ كلامه كل يوم
لكن حين ولدتُ ..!
كانت الأسلاك الشائكة
قد أحاطت بالوطن
وأغلقوا جميع الأبواب !!

……………………..

ضد التيار ..

في جمعة ما
أردتُ السباحة ضد التيار
أخفيتُ أشرعتي الممزقة
و (مجدافي ) المكسور
وتواطأْتُ مع موجات البحر
وعقدت أتفاقاً سرياً مع الأسماك
و أستأذنت شيخ الصيادين
الذي ينتظر صيده منذ الفجر
وليس هذا فحسب
بل قمت بأطفاء فانوس الفنار
وعقدت صلحاً مع القرصان !
ولم يبق لي غير أن أنزل للعوم
لأكتشف فجأة !!
إني بالأساس لا أعرف السباحة
وأن ذراعيَّ مكسورتان منذ الصغر
ولم أسبح يوماً بساقية
أو حتى في جدولٍ صغير
من نهر !
…..
محمد جبر حسن
العراق

Facebook Comments

الكاتب أصلان بن حمودة

أصلان بن حمودة

أصلان بن حمودة ، كاتب و صحفي تونسي شاب يكتب قصص الناس و أخبارهم . حاصل على العديد من الجوائز الوطنية في مجالي الشعر و القصة القصيرة .

مواضيع متعلقة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.