مناظرة بقلم:الفاضل النايلي

img
Share Button

مناظرة بقلم:الفاضل النايلي 
حسرة على أيّام زمان لمّا كنّا نقصدُ الفصل بلا عُقدٍ ولا لجامٍ … حسرةً على أوراق امتحان كانت تثير فينا الهلع ونحن نطفا في الأرحام … حسرة على رفقةٍ كانوا يقاسموننا السباق بلا وصاية ” أعوان ” … حسرة على طريق كنّا نسلكها دون حادٍ أوهاد مِنْ بني الإنسان … فتحنا عيوننا ذات ماض تليد على مقولة :” يوم الامتحان يكرمُ المرء أو يهان ” … كتبتْ هذه ” المعاهدة ” على جدران المدارس والحيطان … فحفظناها شعارا لكلّ الأزمان …
لكنّ لمّا استحال المشهد سباقا نحو شهائد ” الشرف ” و”الاستحسان” ، انقلبت موازين الميزان…

وأصبحنا نراها تباع على قارعة الطريق بلا رقيب ودون رقابة شرطُ الوزارة و الديوان … أليس في تراجع نتائج ” الباكالوريا ” خير برهان وعنوان … أمْ أعمانا الجهلُ و كبّل مخيلتنا النسيان … ؟؟؟
رأيت ، لا في ما يرى النائم … جمعا ينتسبُ إلى سلالة ” المعلّم الأوّل ” يركضُ بين شوارع ” البنوك المتحرّكة ” كما البائع المتجوّل … يلهثُ وراء وكيل أعمالٍ أومُموّلٍ … ربّي قِنَا ويلات التوسّلِ والتسوّل. سمْعتُ عن ثقاةٍ أنّ ـ الإملاء ـ في الامتحان يكون حسبَ الميولِ و الجهات … هذا مغضوب عليهِ والأخرى قمينةٌ بنعيمِ ” التقييمات ” ، لأنّها بنت حسبٍ أونسبٍ ليستْ كغيرها من ” البُنيّاتْ ” … إنّها سياسة ” البيعة ” و “البيوعات”.
رأيتُ في ما لا يرى النائم … أولياء جاؤوا من كلّ الأشراء . هذهِ صقلاء ، هيفاء ، غيداء لكنّها في الخبث حيّة رقطاء ، تُغوِي الناظر حتّى في شهرِ كبحِ الشهوات … إنّها سيّدة النساء … لذا على ” حارس الفصلِ ” أن يجزلَ العطاء لابنها أو ابنتها دون غيرهما من ” المومياء ” . وذاك ، تقددَ وإلى السماء كما الخطّ العموديّ تمدّدَ ، يُلزمُ صاحب الرسالة التربويّة بسياسة ” الإقصاء ” لا التعدّد …
تلاميذ صغار … بعض قَدِمَ إلى الفصلِ دون رفقةِ أبٍ أو أمّ … وساعة شاهدوا “الحيف” أصابهم الغمّ . طفولة ، غير مسؤولة ، توهب أعدادا مهولة … أتلك علامات رجولة ؟؟؟. تلاميذ ، دون الوعي، شاهدوا فصلاً بينهم وبين غيرهم كما الفصل بين الفرح والنعي …
كيف لممارسات كهذه أنْ تخلق ” منافسة شريفة ” بين التلاميذ ؟. أليستْ الحملة ” مشروعة ” ساعة نرى الفساد ضاربا في جوهر التعليم وفروعه ؟. الإصلاح … صلاة في الفلاحِ لمَنْ أراد للبلادِ أنْ تحمل المعرفة كما السلاح . حقيق هذا المشهد بالدرس … لمّا استحال الفساد عنوان العرس ..

Facebook Comments
Share Button

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً