محمد الهادي الوسلاتي:توضيح حول دار الثقافة شكري بلعيد بجبل الجلود

img
Share Button

توضيح حول دار الثقافة شكري بلعيد بجبل الجلود

السيد المحترم لطفي العماري
في البدء ارقى وابهى واحلى واصفى التحايا لادارة انتاج برنامج داري ديكو على مبادرتهم البديعة التي تليق بحجم شهيد الحرية والكرامة المثقف والشاعر شكري بلعيد .لان وضع الدار التي حملت اسمهه بمبادرة من رفاقه اثر اغتياله مباشرة . للحقيقة كان وضع الدار قاتما ..دامسا …مخيفا….مرعبا في غياب فاضح لمؤسسات الدولة وخاصة وزارة الثقافة .
السيد لطفي العماري
جميع وزراء الثقافة ما بعد الثورة التي ساهم في التاسيس لها الشهيد..مروا مرور السرية وساهموا في قتل الحس والمعنى لذاكرة الدار التي انجبت عديد الهامات والقامات .اذعانا وقتها لحزب سياسي كان هاجسه محو اسم الشهيد من ذاكرة التونسيين.
دار الثقافة الشهيد شكري بلعيد لم تحمل اسمه رسميا بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية الا في عهد السيد .مراد الصقلي مشكورا. لان اللذين سبقوه انساقوا لرغبة حزب ساهم في تشويه الشيهيد شكري بلعيد..
وتم تدشينها رسميا من طرف السيدة لطيفة لخضر …التي اعلت ان الوزارة رصدت لاعادة ترميم الدار وبناء قاعة عروض مبلغا قدره (مليار و800مليون) لكن لم نجد الا الحرث في البحر.
السيد لطفي العماري
للعلم فقط ان جمعيعة شكري بلعيد للابداع والفنون ومؤسسة شكري بلعيد لمناهضة العنف والسيد المندوب الجهوي للثقافة محمد الهادي الجويني راسلوا ونبهوا عديد المرات للوضع المزري التي الت اليه دار الثقافة .لكن كاننا نحرث في الريح.
السيد لطفي العماري
دار الثقافة سرقت مرتين ونشر الخبر في اغلب وسائل الاعلام لانها بلا حارس ليلي الى الان . رغم وعود السيد معتمد المنطقة وعدم ايفائه بوعده لاسباب لا يعلمها الا ( الحلزون).
دار الثقافة يعمل بها عون وحيد يعمل من الساعة الثامنة صباحا الى الساعة السابعة مساء.و منشطة وعبدكم ملحق من بلدية تونس الى دار الثقافة جبل الجلود ومنظفة ( عون حضيرة عن المعتمدية)تحت اشراف مدير بذل من جهده وماله الخاص الكثير لتاثيف العديد من التظاهرات الثقافية وخاصة الموجهة للاطفال (يمكنكم الاطلاع على التقارير )
السيد لطفي العماري
منذ شهر جانفي الفارط وجهت رسالة عبر جريدة المغرب وبعض الاذاعات ووسائل التواصل الاجتماعي للسيد وزير الثقافة
السيد والي تونس
السيد رئيس النيابة الخصوصية لبلدية تونس
وعبرت من خلال الرسالة عزمي الدخول في اضراب جوع داخل دار الثقافة لجلب الانتباه للوضع المزري للدار .
وبعد تدخل السيد المندوب الجهوي للثقافة بولاية تونس واعلامي ان بداية الاشغال ستنطلق خلال شهر افريل الفارط .
لكن في غياب اجهزة الدولة و وزارة الثقافة تدخلت داري ديكو مشكروة وفعلتها هذه سيخلدها التاريخ انطلاقا من خلود سادنها الشهيد السعيد شكري بلعيد .
ومن خلال داري ديكو ستعود دار الثقافة الى اناقة المعنى ومسافات الحلم بعد عذابات الصمت .
فيا ابناء جبل الجلود نساء ورجالا واطفالا احتضنوا داركم بابداعاتكم واثثواها باحلامكم وفاء للشهيد المثقف شكري بلعيد ضد ثقافة الظلام والموت في انتظار نصيب وزارة الثقافة لبناء قاعة العروض الكبري ومسرح الهواء الطلق …فهل يفعلها السيد محمد زين العابدين و زير الشؤون الثقافية الحالي الذي نحتمره .
ختاما الشكر الخاص لمنتجة داري ديكو. وكامل الفريق العامل معها ولكل من ساهم ودعم هذا الخيار .
والصحة وطول العمر لاب الشهيد عم صالح بلعيد..

شكري ..حي
الشاعر محمد الهادي الوسلاتي 26699928

Facebook Comments
Share Button

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً