الرئيسيّة » نصوص مترجمة » سبعة نصوص لجاك بريفير
نصوص مترجمة

سبعة نصوص لجاك بريفير

Share Button

سبعة نصوص لجاك بريفير (Jacques Prévert/1900_1977)


10342763_10204312961324101_3279786484878480184_nتعريب : الحبيب بالحاج سالم


 

  •  لكي ترسم صورة عصفور…

 

 

أوّلا: ارسمْ قفصا..

بابه مفتوح..

ثمّ ارسمْ شيئا جميلا

شيئا بسيطا

شيئا حسنا

شيئا نافعا

من أجل العصفور..

شُدّ اللّوحة بعد ذلك إلى شجرة

في حديقة

أو في أجمة

أو في غابة

اختبئ وراء الشّجرة

دون أن تتكلّم

دون أن تتحرّك

 

أحيانا يأتي العصفور بسرعة

وقد يقضي سنين طويلة

قبل أن يحزم أمره

فلا تيأسْ

وانتظر

انتظر سنين إن لزم الأمر

فلا علاقة لسرعة العصفور في الوصول أو بطئه

بالنّجاح في اللّوحة

وحين يأتي العصفور

إن أتى..

كن في منتهى السّكون

وانتظر حتّى يدخل العصفور القفص

وحين يدخل

أغلق الباب بالفرشاة.. برفق..

ثمّ امْحُ قضبان القفص واحدا واحدا..

واحذر أن تمسّ ريشة من ريشات العصفور

ثمّ ارسُم الشّجرة

واختر اجمل أغصانها

للعصفور..

وارسم أيضا الأوراق الخضراء

والنّسيم العليل

وغبار الشّمس

وأصوات دويبات العشب في حرّ الصّيف

وانتظر

لعلّ العصفور يقرّر الغناء..

وإذا لم يغنّ

فإنّ ذلك علامة سيّئة

وإذا غنّى

فإنّ ذلك علامة حسنة

علامة تعني أنّك يمكن أن تمضي..

فخذ برفق ريشة من ريشات العصفور

واكتب اسمك في ركن من اللّوحة

 

2)   تذكّري..بربارا..

 

كان المطر يومها يهمي على “بريست”.. بلا انقطاع

وكنت تمشين باسمة..

متألّقة مبتهجة متدفّقة..

تحت المطر…

تذكّري بربارا..

كان المطر يهمي على “بريست”..

واعترضتك في شارع “سيام”..

كنت تبتسمين..

وكنت أبتسم أيضا..

تذكّري..بربارا..

لم تكوني تعرفينني

ولم أكن أعرفك..

تذكّري..

رغم ذلك..تذكّري ذاك اليوم…

لا تنسي..

رجل كان يكنّ في مدخل مبنى

ناداك صارخا

بربارا…

جريت نحوه تحت المطر..

متدفّقة مبتهجة متألّقة..

وارتميت بين ذراعيه..

تذكّري ذلك..بربارا…

ولا تلوميني إن كلّمتك بكاف الخطاب..

فأنا أفعل ذلك مع كل الذين أحبّ..

حتّى وإن لم أرهم سوى مرّة واحدة..

أقول “أنت” لكلّ الذين يتحابّون..

حتّى وإن لم أكن أعرفهم..

تذكّري..بربارا

لا تنسي

ذاك المطر الهادئ السّعيد

على وجهك السّعيد

على تلك المدينة السّعيدة..

ذاك المطر على البحر

على الأسطول..

على سفينة “أوسّان”..

آه…بربارا

الحرب…يا لها من حماقة..!

كيف أصبحت الآن

تحت هذا المطر من الحديد

من النّار

من الفولاذ

من الدّم..؟

وذاك الذي كان يضمّك بين ذراعيه

بكلّ حبّ؟..

أمات أم اختفى أم لا يزال حيّا..؟

آه…بربارا

مازال المطر يهمي على “بريست”

كما كان يهمي من قبل..

ولكنّ المطر غير المطر

تلاشى كلّ شيء…

إنّه الآن مطر للحداد

رهيب..أليم

لم يعد حتّى وابلا

من الحديد والفولاذ والدّم…

مجرّد سحب تهلك كالكلاب..

كلاب تختفي في مجرى الماء..على “بريست”..

وستفنى بعيدا..

بعيدا..

بعيدا جدّا..عن “بريست”

التي لم يبق منها شيء…

 

 

  • كلوا على العشب

 

 

كلوا على العشب..

أسرعوا..

يوما ما..

سيأكل العشب عليكم..

 

4)  كان الصّيف…

 

كان الصّيف..

لقد كان الصيف قد حلّ..

فابتسم آدم، إذن، لحوّاء..

ونزع عنها جلد الحيوان

جرّدها..قشّرها..

فاكتشف عريها..

وكانت دهشته لطيفة..

كأنّه لم يرها هكذا أبدا..

قالت له حوّاء:

” أنا سعيدة كما أنا..

أحسّ هذا..

ألمسه..

أعرفه..

ومع ذلك لم أعلمه..”

ففهم آدم..

أن لا موت في روحها

بل لها الحياة في الجسد

والجسد في الحياة..

فبهرتهما اللّذّة..

وتطهّرا من الدّم بالحبّ..

 

لم يكن الجمال خياليّا…

لذلك مازلنا نرى اليوم حواء تتنزّه في الأرض..

إنّه الامتحان الأوّل للعشّاق…

 

5)   أنا سعيدة…

 

أنا سعيدة…

لقد قال لي أمس إنّه يحبّني..

أنا سعيدة وفخورة..

وحرّة مثل النّهار

لأنّه لم يضف : إلى الأبد…

 

6)   الحالم…

 

حين يعود الحالم إلى الحياة..

أحيانا تبتسم له الحياة..

وغالبا تصفّي حسابه

وتمنحه إجازة…

 

7) قهوة الصّباح…

 

صبّ القهوة في الفنجان..

صبّ الحليب في فنجان القهوة..

وضع قطعة السكّر في الفنجان..

وحرّك القهوة بملعقة صغيرة

شرب القهوة الممزوجة بالحليب

ووضع الفنجان دون أن يكلّمني..

أشعل سيجارة

ورسم بالدّخان دوائر..

وضع الرّماد في المنفضة

دون أن يكلّمني..

دون أن ينظر إليّ

وقف..

وضع قبّعته على رأسه

لبس معطف المطر

لأنّها كانت تمطر..

وخرج..

تحت المطر…

 

دون كلمة..

دون أن ينظر إليّ

وأنا؟..

أخذت رأسي بين يديّ..

وبكيت…

 

Facebook Comments
Share Button
الكلمات الدلالية

اترك تعليق

اضغط هنا للتعليق

تابعنا على الفيسبوك

Facebook By Weblizar Powered By Weblizar

حمّل تطبيق الموقع

https://i1.wp.com/www.intelligentsia.tn/wp-content/uploads/2017/08/Download-button-now.png?w=1320&ssl=1

تابعنا على تويتر

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

انضم مع 17٬824 مشترك