حوار عقيم بقلم : يوسف عربوني

img
شعر 0 admin الوسوم:, , ,
Share Button
حوار عقيم بقلم : يوسف عربوني
أنا و الضباب الكثيف
و كأس النبيذ
و وردة
وقوفا
نحاول رسم المسيح
و أم المسيح و وردة
فإني المسيح إذا صافحوني
و إني أنا الأوس إن شردوني
و ذاك الضباب الكثيف على سطح قلبي
ينادي المنية كي يصلبوني
ألا فأصلب التعس و التعس يدري
بأن الهوى قد صار عار
تبلل تحت رعود الحياة
تبلل فوق السنين الخوالي …
و كأس النبيذ يسائل رسمي
لماذا السواد الكثيف على مقلتيك؟؟!
أجيب النبيذ بأن ليس مني
بياض الأماني رفات تبخر
فصرت أصارع لحن الكمان الحزين
و لحن الكمان نشاز
تسلل من جانبيه سبات عميق
فغطى السماء ظلام عقيم
و أصبح وصفي الحياة كحلم
تصحر قبل الأوان و بعد الأوان
و ما بين ٱن و ٱن تصحر
تكسرت الكأس كأس النبيذ
و ذاك الضباب الكثيف تنكر
فالشمس حبلى بماض حزين
أرى فيه أم المسيح تلملم
تينا و زعتر
و تمسح عن وجه حيفا
بقايا الشتات المدبر
لتصرخ أرض الجليل
و تسقى دماء
و طوباس تعلم أن الحياة هنا فرط زحمة
و أن الحياة هنا لن تعمر
تمرر….
تمرر صيحات رسمي كبرق
يصيب قوافي جنين….
يعود نشاز الكمان الحزين ليزأر
سأثأر…….
و بيسان تبكي لغصن تكسر
كي تزرع اللد بعض الأماني
و عين الجلود تنادي الإله
إلهي يصارع ذاك الضباب الكثيف
ليحيا المسيح ليرفع قبل فوات الأوان
نسى الله أم المسيح تغطي بقايا الأنين
و تصرخ في الروح صوب الحياة
نسى الله أن يرفع الأم
قبل صياح الظلام و رعد السكات
نسى الله أم المسيح ،سبوها..
و جاء الضباب الكثيف
ينادي المنية كي يصلبوها
فتالله لست أعيب الإله
و كل المواشي هنا
شردوها……
Facebook Comments
Share Button

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً